موقفكم سيحرم آلاف الإيرانيين من التصويت

المتحدث باسم لجنة الانتخابات في وزارة الداخلية الإيرانية إسماعيل موسوي يقول إن رفض كندا التعاون مع إيران في إجراء الانتخابات الإيرانية للمقيمين في أراضيها غير قانوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم لجنة الانتخابات في وزارة الداخلية الإيرانية إسماعيل موسوي قال اإن "رفض الحكومة الكندية للتعاون مع إيران بخصوص إقامة الانتخابات الإيرانية بشكلٍ مباشر للإيرانين المقيمين على أراضيها أمر مخالف للقوانين الدولية".

وأوضح موسوي أن "الموقف الكندي من شأنه حرمان آلاف الإيرانيين من التصويت".

وأضاف أن "إيران تتابع عبر القنوات الرسمية بالتعاون مع السفارة السويسرية راعية مصالح كندا في طهران وعن طريق ممثلية إيران في الأمم المتحدة"، كما أشار إلى أنه "تم اختيار مدينة أميركية على الحدود الكندية بالتعاون مع وزارة الخارجية الإيرانية ليتمكن المقيمين في كندا من الوصول إلى صناديق الاقتراع". ويقيم نحو 220 ألف إيراني في كندا.

وقالت لجنة حقوق الإنسان التابعة للسلطة القضائية الإيرانية إن "مئات الآلاف من الإيرانيين في كندا، الذين بسبب موقف أوتاوا المسيّس، محرومون الآن ليس فقط من الحقوق القنصلية ولكن أيضاً من حقهم الواضح في تقرير المصير من خلال الانتخابات"، مضيفة أنه "يقع على عاتق حكومة كندا التزام غير مشروط بتسهيل المشاركة السهلة للإيرانيين الذين يعيشون في كندا في الانتخابات الرئاسية".

ومن المقرر إجراء الدورة الثالثة عشرة من انتخابات الرئاسة بالتزامن مع الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة وانتخابات المجالس البلدية والقروية يوم 18 حزيران/يونيو الجاري. /انتهى/

رمز الخبر 1915406

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =