نتابع بقلق الاوضاع الراهنة في افغانستان ونطالب بمواصلة الحوار

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة "اننا ندعو الجميع، انطلاقا من موقف الجمهورية الاسلامية الثابت، الى خفض التصعيد ومواصلة الحوار المبدئي بين الافغان والولاء الى مستقبل السلام بمشاركة جميع الاقوات والاقليات في افغانستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن"خطيب زادة" أضاف خلال تصريحاته الصحفية اليوم الاثنين : اننا نتابع بقلق الاوضاع المزرية الراهنة في افغانستان؛ وهي تطورات واسعة تحدث بجوارنا اليوم.

واكد، ان "الامن القومي في افغانستان يشكل جزءا من الامن القومي الايراني، وعليه نحن نتابع هذا الامر بكل بجدية".

واردف القول : لقد اجريت زيارات متبادلة بين البلدين، وهي مستمرة خلال الفترة القادمة؛ لافتا بأن هذه القضايا شكلت احد الملفات الحساسة التي طرحت خلال مباحثات ظريف مع المسؤولين الافغان (في تركيا).

وحول اعتقال عدد من الرعايا الافغان في محيط سفارة هذا البلد بطهران، صرح المتحدث باسم الخارجية : نحن على علم بهذه القضية، وقد طلبنا التقارير ذات الصلة من السلطات المعنية، وسنتحدث عن التفاصيل بعد الاطلاع عنها.

/إنتهى/

رمز الخبر 1915529

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =