قمع المتظاهرين الفلسطينيين يظهر عدم كفاءة السلطة الفلسطينية وأجهزتها

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن جرائم قمع أجهزة أمن السلطة للمتظاهرين في المسيرات المنددة بمقتل الناشط السياسي نزار بنات والاعتداء على الصحفيين يعكسان مدى الفشل الذي وصلت إليه السلطة وأجهزتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الناطق الاعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي أ. طارق سلمي في تصريح صحفي:" لليوم الثاني على التوالي تواصل أجهزة أمن السلطة اعتداءاتها وملاحقاتها البوليسية للمتظاهرين المطالبين بالقصاص من قتلة الشهيد نزار بنات، وتعتدي على الصحفيين والنشطاء. "

وأضاف سلمي :"عارٌ على السلطة أن تشهر سلاحها وتعربد على المواطنين بينما تعجز عن التصدي لعصابات المستوطنين التي تعتدي على أرضنا وشعبنا وتستبيح الضفة. "

وأكد سلمي على أنه من الأولى مواجهة المستوطنين الذين يمثلون التهديد الحقيقي بدلاً من تهديد المواطنين واعتقال النشطاء وتهديدهم وملاحقتهم.

ودان سلمي، بشدة الاعتقالات والاستدعاءات التي شملت نشطاء وأسرى محررين، مطالباً بالكف عن الملاحقات والاعتقالات السياسية.

/انتهى/

رمز الخبر 1915692

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =