جريمة الشهيد نزار تجاوزت حدود فلسطين

تحدثت عائلة الشهيد نزار بنات عن آخر تطورات القضية نزار، قائلة انه لا بد من اعتقال العناصر التي نفذت الجريمة تحت جنح الظلام وإجراء محاكمة علنية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تحدثت عائلة الشهيد نزار بنات عن آخر تطورات القضية نزار، قائلة انه لا بد من اعتقال العناصر التي نفذت الجريمة تحت جنح الظلام وإجراء محاكمة علنية.

واكدت انه على السلطة الفلسطينية الاعتراف بأن ما جرى جريمة يجب تحديد أطرافها عبر لجنة حيادية.

وفي مؤتمر صحافي لعائلة الشهيد بشأن آخر تطورات القضية، اليوم الإثنين، أوضح والد الشهيد بنات أنه "لا يقبل لجنة تحقيق منقوصة عرجاء معظم أعضائها يمثلون السلطة"، داعياً إلى "تحديد الجهات الرسمية التي تدير ملف الأمن تخطيطاً وتنفيذاً ومراجعة".

وكما أشار إلى أن "معظم اهتمام الجهات الرسمية عند وقوع الجريمة كان منصبّاً على تهريب الجثة"، مشدداً على أن "الجريمة وقعت والمغدور بين أيديهم وهم المسؤولون عنه". كذلك أوضح والد الشهيد بنات أن "معالم الجريمة ظاهرة، ويجب بدء عمليات الاعتقال والمحاكمة السريعة". وتابع "لا بدّ من اعتقال العناصر التي نفذت الجريمة تحت جنح الظلام وإجراء محاكمة علنية".

والد الشهيد بنات اعتبر أن "هناك من أوحى، ومن خطط للجريمة، ومن أمر، ومن ساعد في التنفيذ، ومن خنق وقتل نفساً بريئة، وإن خذلتهم السلطة في التحقيق والاعتقال، فالقضية باتت في رقاب كل الأحرار".

وشدد أنهم ليسوا بحاجة إلى حقوق مادية، قائلاًَ: "بل نريد الحق المعنوي لأطفال نزار".

وبدوره، قال شقيق الشهيد بنات إن "لجنة التحقيق غير معترف بها، وما بُني على باطل فهو باطل"، مضيفاً أن "المسؤولية تطال رئيس الوزراء محمد أشتية، ووزير الداخلية، وقائد الأمن الوقائيـ ومدير الجهاز بمدينة الخليل".

قال شقيق الشهيد بنات ان الرئيس محمود عباس لم يكترث لما حدث، ومعظم قيادات الشعب الفلسطيني تتواصل معهم

ولفت إلى أن "الرئيس محمود عباس لم يكترث لما حدث، ومعظم قيادات الشعب الفلسطيني تتواصل معهم". وأكد أنه "لن يكون هناك أي اتصال مع رام الله"، معتبراً أن "موضوع نزار تجاوز حدود فلسطين"، وأن "بيان محافظ الخليل صدر في اللحظات الأولى بعد الجريمة". كما سأل شقيق الشهيد بنات "كيف تنبّأ محافظ الخليل بإصابة نزار بسكته قلبية؟، معتبراً أن بيان المحافظ بعد الجريمة "فضيحة".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية أنه "ستتم إحالة من تثبت علاقته باستشهاد الناشط الفلسطيني نزار بنات إلى الجهات القضائية المختصَّة".

كما تناقلت وسائل إعلام فلسطينية صوراً لكاميرات المراقبة ترصد لحظة اعتقال الشهيد نزار بنات قبل اغتياله في مدينة الخليل/انتهى/

رمز الخبر 1915718

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =