تظاهرات في رام الله تنديدا باغتيال الناشط نزار بنات

خرجت عصر السبت، مظاهرة حاشدة شارك بها الآلاف في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، للمطالبة برحيل السلطة ورفضًا لاغتيال أجهزة أمن السلطة الناشط والمعارض السياسي نزار بنات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه خرجت عصر السبت، مظاهرة حاشدة شارك بها الآلاف في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، للمطالبة برحيل السلطة ورفضًا لاغتيال أجهزة أمن السلطة الناشط والمعارض السياسي نزار بنات.

وردد آلاف المشاركين في المظاهرة، شعارات تنادي "برحيل الرئيس محمود عباس ومحاكمة المسؤولين عن اغتيال الناشط بنات". كما وطالب المحتجون "بالثورة على النظام القائم في السلطة الفلسطينية".

واستخدمت قوات الأمن الفلسطينية القوة في رام الله ضد المتظاهرين وأطلق رجال الامن الغاز المسيل للدموع، فيما تم تفريق الصحفيين الذين يغطون الاحتجاجات.

وشيع الفلسطينيون، أمس الجمعة، جثمان بنات في المنطقة الجنوبية بمدينة الخليل بالضفة الغربية. وقد أثارت وفاة الناشط والحقوقي، نزار بنات، جدلا واسعا وانتقادات للسلطات الفلسطينية.

وكانت السلطة الفلسطينية قررت تشكيل لجنة تحقيق في مقتل بنات أثناء محاولة اعتقاله من قبل قوات الأمن الفلسطينية./انتهى/

رمز الخبر 1915651

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =