قاسم الأعرجي یؤكد على ضرورة خروج القوات الأمريكية من العراق

تحدث مستشار الأمن القومي العراقي قاسم الأعرجي، يوم أمس عن إمكانية خروج القوات الأمريكية من البلاد نهاية العام الحالي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نقل مكتبه في بيان صحفي عنه القول: "أكدنا للجانب الأمريكي عدم حاجة العراق لأي قوة قتالية أجنبية على أراضيه، وسيكون ليوم 31 ديسمبر 2021 طعم خاص".

يذكر أن مستشار الأمن القومي العراقي ترأس يوم الجمعة الوفد العراقي الفني خلال اجتماع مع الوفد الأمريكي الذي رأسه وزير دفاع الولايات المتحدة، بشأن تواجد القوات الأمريكية في العراق.

وفي وقت سابق، أكدت "تنسيقية المقاومة العراقية" أنها لن تسمح "بوجود أي جندي أمريكي داخل البلاد مهما كانت صفته، أو تحت أي ذريعة"، وفقا لبيان رسمي.

وذكرت في بيان صحفي: "لن نسمح بوجود أي جندي على أرض عراقنا الحبيب وبأي صفة كانت وتحت أي ذريعة أو اصطناع مشروعية وتدليس لذلك التواجد بعناوين شتى (مدربين و مستشارين أو كداعم وساند جوي) لذر الرماد في العيون، وهي التي لا تغير في المعادلة شيئا فديمومة وجوده بشتى الحجج ما هو إلا وسيلة لِتحقيق مصالحه الخبيثة في بلدنا العزيز".

وأضافت، أن "المدربين الأمريكيين ومعهم قوات التحالف الدولي أثبتوا فشلا ذريعا وبالتجربة في العراق على مدى عشر سنوات كانت نتيجته انهيار كل المؤسسة الأمنية والعسكرية عام 2014، وإذا أضفنا إليها التجربة الأفغانية التي امتدت على مدى 20 عاما من التدريب وما نشاهده اليوم من انهيار وتفكك المنظومة الأمنية، هذه كلها وقائع تدحض كل المتقولين بحجية المدربين كمسوغ لهذا الوجود المقيت".

وأشارت إلى أن "المجال الذي يعمل به المستشارون الأمريكيون لا يخرج عن متطلبات أمنهم القومي والعمل لأجله وأن تسبب بنتائج كارثية على بقية الشعوب، وهم يستغلون مفاصل الأجهزة الأمنية العراقية لتحقيق ذلك، أما العراق وشعبه لا يعني لهم شيئا أمام هذا الهدف، وما وجدناه من تواطئ مع العصابات الإجرامية في أكثر من مرحلة زمنية واضح المعالم للوصول إلى مآربهم الخبيثة".

وتابعت: "نشير هنا إلى أن التواجد الأجنبي يجب أن يشمل كلا من التواجد بعنوان التحالف الدولي أو قوات الناتو فلا فرق بينهما فلن نوافق على خفض التواجد الأجنبي بعنوان التحالف الدولي وزيادته بعنوان قوات الناتو".

/انتهى/

رمز الخبر 1916359

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =