بايدن يعلن موعد انتهاء "المهمة القتالية" للأمريكيين في العراق

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن الدور الأمريكي في العراق سيركز على المساعدة في مجال التدريب، إضافة إلى مكافحة تنظيم داعش، والدعم الاستخباراتي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال بايدن اليوم الاثنين في حضور رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال استقباله إياه في البيت الابيض إن التعاون الأمريكي لمكافحة الإرهاب سيستمر مع إنهاء الولايات المتحدة مهمتها القتالية في العراق.

واوضح الرئيس الامريكي أن دور الولايات المتحدة في العراق سيتحول إلى تقديم المشورة وتدريب القوات العراقية.

وفي سياق متصل أعلن بايدن عن أن بلاده سترسل جرعات من لقاح فيروس كورونا إلى العراق قريبا.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد غرد عبر حسابه على تويتر قبل لقائه اليوم الاثنين مع رئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، مبديا "تطلعه إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين أمريكا والعراق والعمل على دفع التعاون الثنائي قدما".

ووقع الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس وزراء العراق، مصطفى الكاظمي، اتفاقا ينهي رسميا المهام القتالية للقوات الأمريكية في العراق بنهاية 2021، بعد أكثر من 18 عاما على إرسال القوات الأمريكية للبلاد.

ويوجد في الوقت الراهن نحو 2500 جندي أمريكي في العراق تتركز مهامهم على التصدي لفلول تنظيم "داعش" وسيتغير الدور الأمريكي في العراق بالكامل ليقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.

وغزا تحالف تقوده الولايات المتحدة العراق في مارس/ آذار 2003 بناء على اتهامات بأن حكومة الرئيس صدام حسين تمتلك أسلحة دمار شامل. وأطيح بصدام من السلطة لكن لم يعثر على مثل تلك الأسلحة قط.

/انتهى/

رمز الخبر 1916459

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =