قاليباف: يجري الإعداد لاتفاق شامل للتعاون بين طهران ودمشق

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف ان جبهة المقاومة تعتبر سورية الجبهة الامامية للمقاومة و تعرب سرورها لانتصار الشعب السوري وبالطبع الأعداء مستاؤون وغاضبون من هذا الانتصار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار رئيس مجلس الشورى الإيراني إلى أنه يجري العمل على صياغة اتفاق شامل حول التعاون الإيراني - السوري، وأعرب عن أمله في أن يتم التصديق على الاتفاقية من قبل برلماني البلدين وتنفيذها من قبل الحكومتين.

وصرح قاليباف في بداية وصوله إلى مطار دمشق وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ، مباركا للشعب السوري مشاركته في الانتخابات، وسعيه في الحفاظ على استقرار وطنه قائلا: "أنا واثق من أن الجميع في جبهة المقاومة سعداء بهذا الفوز في الانتخابات".

وشدد قاليباف على أن جبهة المقاومة تعتبر سوريا الخط الأمامي للمقاومة وبالطبع المقاومة سعيدة لانتصار الشعب السوري في ذات الوقت الذي يستاء ويغضب العدو منه.

وعبر رئيس المجلس عن سعادته بهذه الزيارة التي تتم في وقت وصلت فيه سوريا إلى نهاية الحرب، وقال: انعدام الأمن هذا وحرب المجموعات الارهابية على سوريا قد تم بتغطية أمريكية، أما اليوم فقد بدأت مرحلة الأعمار والازدهار الاقتصادي في سوريا.

ونوه رئيس مجلس الشورى الإيراني إلى أنه يجري العمل على صياغة اتفاق شامل حول التعاون الإيراني - السوري، وأعرب عن أمله في أن يتم التصديق على الاتفاقية من قبل برلماني البلدين وتنفيذها من قبل الحكومتين./انتهى/

رمز الخبر 1916488

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =