تعزيز العلاقات مع اميركا اللاتينية احد اهم اولويات السياسة الخارجية الايرانية

اكد الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي سعي ايران الى بذل المزيد من الجهد لتعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية مع الدول الاعضاء في منظمة التحالف البوليفاري لشعوب اميركا اللاتينية (آلبا).

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان السيد رئيسي لدى استقباله اليوم الاربعاء، امين عام "التحالف البوليفاري لشعوب أمريكا اللاتينية" (البا) "ساجو سيرخيو لورمتي سوليز"، اكد ان الجمهورية الاسلامية ايران تسعى لتوسيع علاقاتها مع دول هذا الاتحاد؛ بما يخدم المبادئ والمواقف المشتركة بين الجانبين.

ودعا رئيس الجمهورية الى وضع برامج وخطط مناسبة للنهوض بمستوى التعاون والتنسيق في مختلف المجالات الثنائية والاقليمية والدولية بين ايران ودول منطقة امريكا اللاتينية.

واكد ان تنامي العلاقات بين الجانبين من شانه ان يُفشل محاولات امريكا وسائر الدول الاستكبارية الرامية الى احباط جهود الشعوب المستقلة والحرة في العالما

ومن جانبه اعرب الامين العام لتحالف "البا" البوليفاري عن سعادته لكونه ينوب عن 9 دول اعضاء في هذا التحالف لحضور مراسم اداء القسم الدستورية للرئيس الايراني الجديد، وقال "لورمتي سوليز"خلال اللقاء مع اية الله رئيسي اليوم: "ان ايران والتحالف البوليفاري لشعوب أمريكا كلاهما يحملان راية الدفاع عن استقلال وحق سيادة الشعوب والصمود بوجه الجشع الامريكي".

وستقام مراسم اداء اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية المنتخب اية الله سيد ابراهيم رئيسي، عند الساعة الخامسة من مساء غد الخميس (5 اب / اغسطس)، في قاعة مجلس الشورى الاسلامي بطهران./انتهى/

رمز الخبر 1916708

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =