كوريا الشمالية تواصل برنامج التطوير النووي وتنتهك قرارات الامم المتحدة

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها السنوي إنّ إعادة العمل بمفاعل البلوتونيوم في كوريا الشمالية يشير إلى أنّ "بوينغ يانغ تواصل برنامج التطوير النووي، منتهكة بذلك قرارات مجلس الأمن الدولي، وقرارات الأمم المتحدة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الاثنين، أنّ كوريا الشمالية قد تكون أعادت تشغيل مفاعل ينتج البلوتونيوم في مجمع يونغبيون النووي، معربةً عن قلقها بهذا الخصوص.

وقالت الوكالة في تقريرها السنوي إنّه "منذ مطلع تموز/يوليو ثمة مؤشرات، لا سيما تصريف مياه تبريد، ما يتماشى مع تشغيل المفاعل".

وأوضح التقرير أنّه قد تؤشر إعادة العمل بهذا المفاعل البالغة قدرته 5 ميغاوت إلى أنّ "بوينغ يانغ تواصل برنامج التطوير النووي، منتهكة بذلك قرارات مجلس الأمن الدولي، وقرارات الأمم المتحدة"، مؤكّداً أنّ مؤشرات تشغيل المفاعل والمختبر "مثيرة جداً للقلق".

هذا وتأتي الشبهات حول إعادة تشغيل المفاعل بعد معلومات حديثة مفادها أنّ بوينغ يانغ تستخدم أيضاً مختبراً يقع قرب المجمع لفصل البلوتونيوم من الوقود المستخدم الذي مصدره المفاعل.

يذكر أنّ هذا المجمع النووي كان يمثّل إحدى نقاط الخلاف في القمة الثانية عام 2019 في هانوي بين الزعيم الكوري الشمالي كين جونغ أون والرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب التي آلت إلى الفشل.

وكانت كوريا الشمالية اقترحت تفكيك جزء من مجمع يونغبيون دون منشآتها النووية الأخرى في مقابل رفع "جزئي" للعقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، إلاّ أنّ واشنطن رفضت العرض، لتتوقف بعدها المفاوضات بين البلدين.

/انتهى/

رمز الخبر 1917419

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =