برهم صالح يلتقي جو بايدن / محادثات استراتيجية بين بغداد وواشنطن

أكد الرئيس العراقي برهم صالح أن بلاده تنطلق من سياسة متوازنة تدعم الحلول الدبلوماسية ومسارات نزع فتيل الأزمات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه التقى برهم صالح في نيويورك، الرئيس الأمريكي جو بايدن، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وجرى خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات في سياق الحوار الاستراتيجي بينهما ووفق المصالح المشتركة، ودعم تنظيم انتخابات نزيهة وعادلة، كما تم التأكيد على أهمية مواصلة العمل لمكافحة الإرهاب واستئصال جذوره في كل المنطقة.

وأكد صالح تطلع العراق لبناء علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة الأمريكية في المجالات السياسية والأمنية والبيئية والاقتصادية والثقافية على أساس المصالح المشتركة، وضمن إطار الاتفاقية الاستراتيجية بين البلدين.

كما جرى مناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية، حيث أشار الرئيس العراقي إلى أن "بلاده تنطلق من سياسة متوازنة تدعم الحلول الدبلوماسية ومسارات نزع فتيل الأزمات وتخفيف التوترات، وإرساء أمن وسلام المنطقة، ومواجهة التحديات البيئية ومسببات التغير المناخي والتصحر وحماية البيئة.

من جانبه، أشاد بايدن وفقا للبيان بـ"التقدم الذي يحرزه العراق من أجل تحقيق الاستقرار، وجهوده في تخفيف توترات المنطقة".

وأكد الرئيس الأمريكي "دعم واشنطن لأمن العراق وضمان سيادته، ومكافحة الإرهاب وتعزيز اقتصاده، ومواصلة العمل والتنسيق المشترك ضمن الحوار الاستراتيجي في مختلف المجالات، وبما يصب في مصلحة البلدين والشعبين"، بحسب البيان.

/انتهى/

رمز الخبر 1918174

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =