مستشار الأمن القومي الأميركي يحذر من أي محاولة عسكرية لتقويض الإعلان الدستوري بالسودان

قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان إن أي محاولة من جانب أطراف عسكرية لتقويض الإعلان الدستوري بالسودان، سيكون لها عواقب خطيرة على العلاقات الأمريكية السودانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مستشار الأمن القومي الأمريكي بأن المبعوث الأمريكي إلى القرن الإفريقي جيفري فيلتمان سيتوجه إلى السودان الأسبوع القادم للتأكيد على دعم واشنطن للخرطوم بعد محاولة الانقلاب الفاشلة هناك مؤخرا.

وأدانت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق محاولة الانقلاب في السودان، ودعت إلى تقديم المسؤولين عن المحاولة الانقلابية للعدالة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إن الولايات المتحدة تحذر من أن مثل هذه الأعمال قد تعرض العلاقات بين البلدين للخطر.

وأعلنت السلطات السودانية يوم الثلاثاء إحباط محاولة انقلاب على السلطة واعتقال جميع المتورطين فيها، مشيرة إلى أنهم مجموعة من ضباط القوات المسلحة من فلول النظام السابق.

وأصدر الجيش بيانا أكد فيه فشل محاولة الانقلاب مؤكدا اعتقال المتورطين.

/انتهى/

رمز الخبر 1918244

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =