أمير عبداللهيان يجري محادثات مع نظيره الكوري حول الاموال المجمدة

انتقد وزير الخارجية الايراني نظيره الكوري حول الاموال الايرانية المجمدة في البنوك كوريا الجنوبية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ناقش وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان نظيره الكوري جونغ أوي-يونغ في اتصال هاتفي آخر التطورات المتعلقة بوصول الاموال الايرانية المجمدة في كوريا.

وأشاد أمير عبد اللهيان في هذه المحادثة الهاتفية بعلاقات الصداقة بين البلدين في العقود الماضية، وشدد على ضرورة تطوير العلاقات بشكل أكبر.

ودعا وزير الخارجية الايراني إلى حل مشكلة الاموال الايرانية المجمدة في كوريا في أقرب وقت ممكن للخروج من المأزق الحالي الذي سببتها الولايات المتحدة، حتى نستطيع الوصول الى الاموال المجمدة و امكانية شراء الأدوية الأساسية وغيرها من خلال هذه الاموال.

وصرح أمير عبداللهيان بان "لسوء الحظ، وبسبب قلة الاهتمام بقضية الاموال المجمدة الإيرانية في كوريا وتعليق التجارة بين البلدين وحتى القيود المفروضة على التجارة، فإن الشعب الإيراني غير راضٍ للغاية عن هذا الوضع ويواصل هذه القضية.

في هذه المحادثة الهاتفية، أكد وزير الخارجية الكوري جونغ أوي-يونغ في إشارة إلى العلاقات طويلة الأمد بين البلدين. وقال إن بلادنا ستواصل متابعة الاموال المجمدة في كوريا .

كما أعرب وزير الخارجية الكوري عن قلقه إزاء أنباء حظر استيراد البضائع الكورية إلى إيران ودعا إلى إجراء تحقيق.

/انتهى/
رمز الخبر 1918446

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =