وفد كوريا الجنوبية يلتقي ظريف / مفاوضات بشأن أرصدة إيران المجمّدة

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة، أن "قائم مقام وزير خارجية كوريا الجنوبية سيلتقي بالوزير ظريف اليوم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اشار المتحدث باسم وزارة الخارجية، سعيد خطيب زادة في مؤتمره الصحفي صباح اليوم الاثنين إلى تطورات السياسة الخارجية خلال الأسبوع الماضي.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية أنه تم هذا الأسبوع ضبط سفينة كورية، وزيارة الوفد الكوري إلى طهران لمتابعة الارصدة الإيرانية المحتجزة في سيئول.

ونوه خطيب زاده بالقول ان مساعد وزير الخارجية الكوري الجنوبي التقى في طهران أمس بمساعد الخارجية الإيرانية عباس عراقجي، كما سيلتقي اليوم بالوزير ظريف.

*المتابعة القضائية لحادث الطائرة الأوكرانية من صلاحية إيران حصرا

وانتقد خطيب زادة، تصريحات بعض المسؤولين الاوكرانيين بشأن حادث سقوط الطائرة ، كما رفض الاتهامات الأمريكية، مؤكدا أن إيران وحدها لها حق مقاضاة المتهمين بالتسبب بهذا الحادث ، وقد باشرت المحكمة العسكرية في طهران هذا الأمر منذ البداية.

واضاف أن المتهمين اعتُقلوا كما تم متابعة كل القضايا المتعلقة طبقا للقانون، موضحا ان لإيران اتفاقا للتعاون القضائي مع أوكرانيا ، وقد جرت محادثات سياسية وقانونية وفنية وقضائية مع الجانب الاوكراني ، وكان مقررا ان تجري المرحلة الثانية من الحوار في نوفمبر الماضي لكن السلطات الاوكرانية لم تحدد الى الآن تاريخا نهائيا رغم متابعاتنا .

وقال خطيب زادة أن إيران وطبقا للمادة 13 من معاهدة شيكاغو قدمت تقريرها الفني عن طريق الفيديو كنفرانس في البداية ثم ارسلته بشكل رسمي بعد ذلك ، و أمام الدول ذات العلاقة مدة 60 يوما لبيان رأيها ، لكن بعض الدول والعناصر الاخرى تريد على مايبدو تسييس الموضوع وهذا أمر غير صحيح .

وتابع المتحدث باسم الخارجية قائلا : إن إيران وانطلاقا من حسن النية عرضت تقديم تعويضات متساوية لذوي الضحايا ، وتصرفت كدولة مسؤولة بشأن متابعة الملف فنيا وتقنيا لكنها واجهت من يريد تسييس الملف ، وبالتالي فأنها لن تخضع لهذا الأمر ولن تسمح بجر ملف سقوط الطائرة الى المعترك السياسي.

*طهران: الحظر الاميركي على فالح الفياض مدان ومحكوم بالفشل

واستنكر المتحدث باسم الخارجية الايرانية، الحظر الاميركي ضد رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض واعتبر هذا الحظر بانه ليس مدانا فقط بل محكوم بالفشل ايضا، ومؤشرا الى اوضاع اميركا السيئة في منطقة غرب آسيا.

ورد خطيب زادة على بيان الترويكا الأوروبية بشأن خطوة إيران في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة وقال : ان الدول الأوروبية تعرف جيدا أكثر من اي طرف آخر أن الخطوة الإيرانية تأتي في اطار بنود الاتفاق وتهدف للمحافظة عليه.

*الدول الأوروبية لم تلتزم بتعهداتها إزاء الاتفاق النووي وساهمت بانتهاكه الى جانب امريكا

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ان الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق النووي ليس فقط لم تلتزم بتعهداتها التي يمليها الاتفاق ، بل أنها ساهمت بانتهاكه الى جانب امريكا.

واعتبر خطيب زادة الاتفاق النووي يعاني من مرض عدم العمل بالالتزامات من قبل امريكا والدول الاوروبية الثلاث واذا ارادت هذه الدول معالجة المرض فعليها تطبيق تعهداتها المدونة في الاتفاق ، وعند ذلك ستتراجع إيران عن خطواتها الاستثنائية وتعود الى التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق.

واضاف: من الواضح ان مثل هذه الاجراءات تدل على الوضع السيئ لاميركا في منطقة غرب آسيا وهم (الاميركيون) مستاؤون وقلقون جدا من قرار البرلمان العراقي القاضي بطرد القوات الاميركية.

*ادانة القرار الاميركي بوصم حركة انصارالله بالارهاب

وحول القرار الاميركي بادراج حركة انصار الله ضمن لائحة الارهاب قال: اننا نشهد مثل هذه التقارير منذ امد بعيد وليس من المستبعد ان تقوم الحكومة الاميركية المفلسة في ايامها الاخيرة بخدش اخر على سمعة اميركا وتجعل تراثها في المنطقة اسوا من قبل. هذه الاعمال مدانة في الواقع.

واشار الى الحرب الظالمة والمخزية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية على اليمن والحصار الكامل المفروض على شعبه في الغذاء والدواء والخبز وجميع مناحي حياته مما ادى الى تفشي المجاعة والامراض فيه، مؤكدا بان هذا الامر لم يكن ليحدث لولا صك موقع على بياض وضعته اميركا تحت تصرف السعودية وحلفائها./انتهى/

رمز الخبر 1910887

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =