الآمال كبيرة جداً لخروج لبنان من المحنة الحالية/إيران الحليف الصادق الذي لا يخذل أصدقاءه

استقبل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان والوفد المرافق له، بحضور السفير الإيراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جرى خلال اللقاء استعراض آخر الأوضاع والتطورات السياسية في لبنان والمنطقة، بحسب بيان حزب الله الذي صدر صباح اليوم الجمعة.

وأكد وزير الخارجية الإيراني "ثوابت موقف بلاده اتجاه لبنان ودعمه والوقوف إلى جانبه على كل الأصعدة".

من جهته شكر السيد نصرالله إيران، وقال إنها "أثبتت أنها الحليف الصادق الذي لا يخذل أصدقاءه مهما كانت الظروف الصعبة"، مشيراً إلى أن "الآمال كبيرة جداً لخروج لبنان من هذه المحنة وبتعاون الجميع".

وكان أمير عبد اللهيان وصل صباح أمس الخميس إلى لبنان آتياً من موسكو، والتقى بالرئيس اللبناني ميشال عون، وعدد آخر من المسؤولين اللبنانيين.

وأكّد عون خلال استقباله وزير الخارجية الإيراني في قصر بعبدا، دعم لبنان للجهود التي تبذلها إيران من أجل تعزيز التقارب بينها وبين دول المنطقة، ولاسيما العلاقات بالدول العربية، من خلال الحوار القائم لهذه الغاية.

كما قال عون، إن "مثل هذا الحوار يمكن أن يقرّب وجهات النظر تجاه القضايا المختلَف عليها".

الوزير الإيراني أمير عبد اللهيان، أعلن من جهته، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره اللبناني عبد الله بو حبيب، أن "الشركات الإيرانية مستعدة لبناء معملين للطاقة الكهربائية للبنان، في 18 شهراً فقط"، مضيفاً أنّها "مستعدة أيضاً للمساهمة، من خلال خبراتها، في إعادة بناء مرفأ بيروت، إن طلب لبنان ذلك".

/انتهى/

رمز الخبر 1918668

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =