منظومتا "3 خرداد" و "15 خرداد" تدمّران أهدافها الافتراضية بدقة عالية

جرى خلال المناورات التخصصية المشتركة للدفاع الجوي تحت شعار "المدافعون عن سماء الولاية"، تدمير 1400 هدف هجوم متوسط ​​الارتفاع من قبل القوات الجوية للحرس الثوري الإيراني وقوات الدفاع الجوي التابعة للجيش.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تم استخدام الأنظمة المحلية لسلاح الجو وقوات الدفاع الجوي التابعة للحرس الثوري الإيراني، التي أنتجها الشباب المتخصصون والعلماء الإيرانيون، في ظروف قتالية حقيقية في الساعات الأولى من صباح اليوم ضد أهداف افتراضية نفذت تكتيكًا ونجحت في تدمير أهداف النقل بواسطة منظومة الدفاع الجوي المتكاملة للبلاد.

واشار قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" المشترك للدفاع الجوي في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد قادر رحيم زادة إلى دور القوات الجوية للجيش في المناورات منوها الى اختبار وتقييم الجيل الجديد من المعدات المحلية للجيش والحرس الثوري الإيراني التي أنتجها العلماء والمختصون الأكفاء في البلاد كجزء آخر من أهداف هذه المناورات.

وقال: "نحن نعمل باستمرار على تحديث معداتنا وإمكانياتنا، لذا فإن إجراء المناورات هي أفضل فرصة لتقييم هذه المعدات بدقة حتى نتمكن من إظهار قدرات مفاجئة للأعداء في معركة محتملة".

/انتهى/

رمز الخبر 1918817

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =