معركة الأسرى مفتوحة وهي جزء من معركة الشعب الفلسطيني

أكد مسؤول الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين محمد الهندي اليوم الأربعاء، أن الأسرى يخوضون معركة مفتوحة مع الاحتلال "الإسرائيلي" الذي يحاول عبثاً أن يردع الأسرى كونها معركة إرادة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الدكتور الهندي أوضح ، خلال مؤتمر خطابي شعبي نظمته حركة الجهاد الإسلامي، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة تحت عنوان "لن نترك الأسرى وحدهم"، أن المعركة الدائرة في سجون العدو جزء من معركة الشعب الفلسطيني حيث يخوض معركة "مفتوحة" على مدار الوقت.

وأشار مسؤول الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي، إلى أن هذه المعركة، تأخذ أشكالاً متعددة في جبهات مختلفة لكنها معركة الحق والعدل في مواجهة الظلم والغطرسة والصهيونية منذ قرن.

وأكد د. الهندي، أن اليوم في السجون يملك الاحتلال القوة والسلاح، فيما يملك الأسرى الإيمان والإرادة والإصرار والمثابرة، لافتاً إلى أن الاحتلال بسلاحه وقوته احتل فلسطين وأرضنا وذاكرة حكام مهزومين محسوبين على العرب.

وشدد الهندي، على أن معركة سيف القدس تم صناعتها بأيدي المجاهدين أمام أشرس الة عسكرية في العالم، فيما حفر نفق الحرية للأسرى الستة حفرة عميقة في ذاكرة أحرار العالم أجمع

ولفت إلى أن الاحتلال يحاول ترميم صورته الهشة التي كسرها أبطال عملية نفق الحرية، قائلاً:"لا يمكن أن تردعوا أسيراً جائعاً معتقلاً في زنزانة، فالحرب حرب إرادة وهو يمكلك الحق والإرادة.

وقال مسؤول الدائرة السياسية في حركة الجهاد الإسلامي موجهاً حديثه للأسرى:" أنتم تفضحون الكيان وتعرونه أمام العالم كما عراهم الستة ورجال المقاومة في سيف القدس، فأنتم سجلتم النصر منذ أن بدأتم الإضراب المفتوح عن الطعام"

ونوه الدكتور الهندي إلى أن معركة الأسرى فضحت السلطة الفلسطينية الصامتة والمطبعين العرب.

وناشد كل حر وشريف للوقوف إلى جانب الأسرى وفضح الاحتلال، داعياً إلى مزيد من الاسناد والاشتباك مع العدو في الضفة أينما كانوا ويستطيعوا، فالمعركة مستمرة في كل الميادين.

وتابع:"أنتم جزء من معركة مفتوحة تخوضوها داخل المعتقل وخارجها، ولن يستطيع الاحتلال أن يمنعنا من تحقيق حلم الأسرى وتشرق شمس حرية كل أسير."

المصدر: فلسطين اليوم

/إنتهى/

رمز الخبر 1919090

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =