الولايات المتحدة مُخطئة بممارسة سياسة الضغوط القصوى ضد ايران

اكد وانغ وين بين، انه يتوجب على الولايات المتحدة تصحيح سياستها الخاطئة المُتمثلة في ممارسة الضغوط القصوى ضد ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وين بين، قال اليوم الاثنين خلال مؤتمر صحفي ان التنفيذ الفعال للاتفاق النووي هو الطريقة الصحيحة الوحيدة لحل قضية الملف النووي الايراني.

وحول البيان التهديدي الاخير للترويكا الاوروبية ضد البرنامج النووي الايراني، قال: "ان التنفيذ الفعال للاتفاق النووي هو الطريقة الصحيحة الوحيدة لحل قضية البرنامج النووي الايراني، والصين تدعم بقوة العودة السريعة للاتفاق النووي الى مساره الصحيح".

وانتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية سياسة الولايات المتحدة تجاه ايراني، قائلاً: "على الولايات المتحدة باعتبارها المقصر الرئيسي في الازمة النووية الحالية في ايران، ان تصحح تماماً سياستها الخاطئة المتمثلة في ممارسة الضغوط القصوى ضد ايران، كما يجب على إيران العودة الى التزامها الكامل بتعهداتها في الاتفاق النووي وان تلعب باقي الأطراف الأخرى (4 + 1) دورا بناء في هذا الصدد".

وشدد وين على ضرورة استئناف مفاوضات فيينا على وجه السرعة لاحياء الاتفاق النووي، قائلاً: "تم احراز تقدم كبير في ست جولات من المفاوضات لاحياء التزامات الاتفاق النووي في النصف الاول من هذا العام ويجب على جميع الاطراف استئناف المحادثات في اقرب وقت ممكن، والبحث عن حلول مرنة وواقعية للقضايا المتبقية والعمل من اجل احراز تقدم جديد".

واضاف ان الصين تواصل الحفاظ على علاقات وثيقة مع الأطراف المعنية والمشاركة بشكل بناء في المفاوضات، وفي الوقت نفسه حماية حقوقها ومصالحها القانونية بحزم./انتهى/

رمز الخبر 1919421

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =