العلاقات الوثيقة بين طهران وانقرة يمكنها التأثير على المعادلات العالمية

اكد الرئيس الايراني خلال لقائه وزير الخارجية التركي ان طهران وتركيا على استعداد لتطوير العلاقات للوصول الى مستوى التعاون الشامل. 

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس الايراني، اية الله ابراهيم رئيسي، التقي اليوم الاثنين، بوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الذي يقوم بزيارة إلى طهران لمتابعة العلاقات الثنائية بين البلدين وبحث اخر التطورات في المنطقة.

واشار الرئيس الايراني خلال اللقاء إلى أن تطوير العلاقات بين البلدين، خاصة في مجال التجارة والاقتصادية، يخدم مصلحة البلدين، قائلاً: "ان ايران وتركيا يجب ان تكونا على استعداد للارتقاء بالعلاقات من المستوى الحالي إلى التعاون الشامل من خلال وضع اللمسات الاخيرة على خارطة الطريق لتعزيز التعاون".

ولفت رئيسي الى ضرورة تعزيز التعاون الاقليمي بين البلدين ليشمل الصعيد الدولي، موضحاً ان هذه العلاقات الوثيقة بين البلدين يمكنها التأثير على المعادلات العالمية في ضوء مكانة ايران وتركيا المرموقة على المستوى الاقليمي والدولي.

واكد الرئيس الايرني على ضرورة حل المشاكل في المنطقة بواسطة الدول الاقليمية دون السماح بالتدخل الاجنبي، قائلاً: "ان حضور الاجانب لم يخلف سوى الانفلات الامني والتوترات بين شعوب وبلدان المنطقة، مستدلا باحتلال القوات الامريكية للاراضي الافغانية لمدة 20 عاما، وما اعقبه من مجازر واراقة للدماء والدمار في هذا البلد"، مؤكداً ان الوضع الراهن في افغانستان اثبت بان حل مشاكل هذا البلد يكمن في ارادة شعبة ودعم جيرانه.

وحول ممارسات داعش الارهابية، اكد رئيسي انها تضر جميع بلدان المنطقة، مبينا ان هذه الجماعة وبشهادة المسؤولين الامريكيين انفسهم هي صناعة امريكية وبطبيعة الحال فهي ماضية في مجازرها الوحشية بحق الدول المختلفة بالنيابة عن هؤلاء، واضاف: "نحن نرى بان جماعة داعش الارهابية اينما حلّت ستلحق الضرر بمصالح الشعوب".

وفي اشارة إلى ان مكافحة الارهاب والجرائم الممنهجة من شانها ان تشكل احد مجالات التعاون بين ايران وتركيا، اكد الرئيس الايراني ان ايران مستعدة لتعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال.

وفي إشارة إلى تصريحات وزير الخارجية التركي حول التعاون المشترك مع إيران من أجل استقرار العلاقات التجارية وتطويرها في منطقة جنوب القوقاز، قال الرئيس الايراني: "إن الجمهورية الاسلامية الايرانية تربطها علاقات دينية وثقافية عميقة وطويلة الامد مع اذربيجان وتركيا"، مضيفاً: "لا يجب ان نسمح لبعض التحركات الاجنبية بالاضرار بهذه العلاقة".

ومن جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود جاووش اوغلو ان تركيا تعتبر الحكومة الايرانية الجديدة حكومة موجهة لتحقيق النتائج وان تركيا عازمة على زيادة مستوى التعاون مع طهران.

وفي اشارة إلى اهمية تعاون إيران ومشاركتها في تنمية الاستقرار والتجارة في جنوب القوقاز، قال وزير الخارجية التركي: "نسعى إلى إقامة وتعزيز التعاون المشترك مع الجمهورية الاسلامية الايرانية لارساء الاستقرار وزيادة العلاقات التجارية في منطقة جنوب القوقاز".

وفي إشارة إلى تطورات المنطقة، دعا إلى التعاون مع ايران من اجل محاربة الارهاب وإرساء الاستقرار والهدوء في المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1919744

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha