خاجي يؤكد على السعي لحل الأزمة السورية في إطار مبادرة أستانة

شدد كبير مستشاري وزير الخارجية للشؤون السياسية على أهمية السعي لحل سياسي للأزمة السورية على شكل مبادرة أستانة واستمرار الحوار السوري السوري في إطار اللجنة الدستورية السورية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه التقى كبير مستشاري وزير الخارجية للشؤون السياسية علي أصغر خاجي، اليوم (الأحد) مع الممثل الخاص للرئيس الروسي لسوريا الكسندرلافرينتيف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين لبحث التعاون الإقليمي بين البلدين ولا سيما في سوريا على وجه الخصوص.

وفي إشارة إلى الكفاح المشترك بين إيران وروسيا في مكافحة الإرهاب في سوريا، أكد على ضرورة التعاون الوثيق بين البلدين في الحفاظ على السيادة وإعادة الإعمار والمساعدة على استقرار البلاد.

وفي إشارة إلى استضافة بلادنا لقمة أستانة، شدد خاجي على أهمية السعي لحل سياسي للأزمة السورية في اطار مبادرة أستانة واستمرار الحوار السوري السوري في إطار اللجنة الدستورية السورية.

وقال الوفد الروسي الذي وصل إلى طهران قادما من دمشق بعد محادثات مع المسؤولين السوريين، في الوقت الذي يقدّر فيه الترحيب الحار من الجانب الإيراني ، "الحوار والتشاور مع الجانب الإيراني على مختلف المستويات كان دائما فعالا ومهما".

كما شدد الوفد على أهمية الحل السياسي للأزمة السورية وتعزيز الحوار الوطني السوري لتفعيل اللقاءات المشتركة في اطار قمة أستانة.

/انتهى/

رمز الخبر 1919878

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =