الأوضاع المتدهورة في المنطقة ناتجة عن السياسات الأمريكية الخاطئة وخلقها للأزمات

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني "علي شمخاني"، خلال لقائه نائب رئيس مجلس الأمن القومي القرغيزي، "إن الوضع الصعب الحالي في المنطقة، وخاصة الوضع في أفغانستان، هو نتيجة سياسات خاطئة للولايات المتحدة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه التقى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني بنائب رئيس مجلس الأمن القومي القرغيزي طلعت بيك مصدق اف المتواجد في طهران في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام، صباح اليوم وبحث معه مجموعة واسعة من مجالات التعاون الثنائي والإقليمي والدولي.

وشدد الجانبان على ضرورة توسيع التعاون الشامل بين طهران وبيشكيك في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية.

وقال الأدميرال شمخاني في هذا الاجتماع في إشارة إلى القواسم المشتركة للحضارة والمصالح والتهديدات المشتركة، يمكن بالتخطيط السليم توسيع التعاون بين البلدين وتعميقه على جميع المستويات.

وشرح شمخاني قدرات إيران في مجالات الترانزيت والطاقة والعلوم والطب والتكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات والشركات المعرفية، وأعلن عن جهوزية الجمهورية الإسلامية الايرانية للتنمية الشاملة والتعاون بين البلدين.

وفي إشارة إلى التطورات في أفغانستان، قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني "إن الوضع الصعب الحالي في المنطقة، وخاصة الوضع في أفغانستان، هو نتيجة سياسات أمريكية خاطئة وحاسمة في المنطقة وأكثر من 20 عامًا من العدوان والاحتلال من قبل واشنطن في أفغانستان ".

وقال شمخاني: "بالنظر إلى ضرورة استقرار الامن والسلام الدائم في أفغانستان، فإننا نعتبر تشكيل حكومة شاملة بمشاركة كل المجموعات العرقية من مكونات مهمة لتحقيق هذا الهدف".

ومن جانبه أكد مصدق اف نائب رئيس مجلس الأمن القومي القرغيزي، على القواسم المشتركة بين البلدين على المستوى الاقليمي، قائلا ان مع استقرار الحكومة الجديدة في ايران تسعى دولة قرغيزستان لتطوير العلاقات في جميع المجالات الاقتصادية، السياسية و الامنية مع طهران.

وفي إشارة إلى المواقف المشتركة لإيران وقيرغيزستان بشأن الأزمة الأفغانية، قال: "من الضروري أن تساعد دول المنطقة في تحقيق الاستقرار في البلاد من خلال اتخاذ مبادرات مشتركة ومنسقة لمنع نشوء الأزمة الإنسانية والفقر و نمو الإرهاب في أفغانستان ".

وأشار نائب رئيس مجلس الأمن القومي القيرغيزي إلى استخدام موانئ إيران الجنوبية لنقل البضائع إلى قيرغيزستان كأحد أولويات التعاون بين البلدين، مضيفًا أن التعاون الأمني وتبادل الخبرات في مجال مكافحة الإرهاب، والمخدرات والجرائم المنظمة إنها واحدة من المجالات المهمة التي يمكن أن تكون على أجندة تطوير العلاقات بين طهران وبشكیك.

/انتهى/

رمز الخبر 1920194

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =