حماس: مشاريع التسوية والتطبيع إلى زوال

أعلنت حركة حماس بدء فعاليات انطلاقتها الـ 34 بعنوان "درع القدس وطريق التحرير"مؤكدة خلال مؤتمر صحفي، أنها لن تتنازل عن أي حق من حقوق الشعب الفلسطيني، وأن الاتفاقات لن تنتقص من حقوق الشعب الفلسطيني.

وقالت الحركة في مؤتمر صحفي من أمام منزل الشهيد الشيخ أحمد ياسين، إنها لن تتنازل "عن أي حق من حقوق شعبنا ولا عن ذرة تراب من أرضنا ففلسطين كل فلسطين لنا من شرقها إلى غربها".

وأضافت "أي اتفاقات تنتقص من حقوق شعبنا لن تغير من الحقيقة شيئا، وكل مشاريع التسوية والتطبيع ومحاولات كي الوعي وشيطنة المقاومة إلى زوال".

وأعلنت حركة حماس، عن إلغاء المهرجان الجماهيري المركزي بذكرى انطلاقتها الـ34، وقالت إنها ستخصص موازناته لـ”الأعمال والمشاريع التطوعية”، وخدمة المواطنين وتعزيز صمودهم.

وقال الناطق باسم حماس فوزي برهوم في مؤتمر صحافي عقده أمام منزل مؤسس الحركة أحمد ياسين في مدينة غزة، إن حركته بدأت بفعاليات الاحتفال بذكرى الانطلاقة الرابعة والثلاثين تحت عنوان “حماس.. درع القدس وطريق التحرير”، كاشفا عن قرار إلغاء المهرجان المركزي الذي كانت الحركة تقيمه في ساحة عامة، ويحضره حشد كبير من أنصار الحركة من كافة مناطق قطاع غزة.

وأوضح أنه بدءا من الأحد، ستنطلق فعاليات الانطلاقة المختلفة والممتدة في المناطق كافة، ما بين الأعمال التطوعية، وزيارات أسر الشهداء والجرحى والأسرى، والمناورات العسكرية لكتائب القسام، والأنشطة والفعاليات الميدانية والإعلامية.

/انتهى/

رمز الخبر 1920199

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =