ملتقى كتاب العرب والأحرار يؤكد اهمية تكثيف الجهود لنصرة الشعوب المظلومة

اكد ملتقى الكتّاب العرب والأحرار على ضرورة تكاتف الجهود بين كل احرار العالم لعرض الصورة الحقيقية لمظلومية الشعوب في دول محور المقاومة من اليمن الى العراق الى سوريا الى فلسطين التي تمثل القضية الاساسية والمحور الرئيسي للامة العربية والاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه وبمشاركة عمالقة الفكر والسياسة ومجموعة من النخب الثقافية والاعلامية من مختلف دول العالم عقد ملتقى كتاب العرب والأحرار والإتحاد العربي للإعلام الإلكتروني، مؤتمراً دوليا (لدعم قضايا محور المقاومة) عبر تطبيق zoom، على مدى ثلاث ساعات وعبر منصة الزوم وضمن برنامجه الثقافي.

واقام ملتقى الكتاب العرب والاحرار مؤتمره المخصص لدعم قضايا محور المقاومة بحضور جمهور كبير من كل دول محور المقاومة والعالم بمشاركة العديد من الكتاب والباحثين والنخب السياسية والثقافية العربية والعالمية.

وافتتح المؤتمر بآيات من الذكر الحكيم بتلاوة الحاج حسين ديراني، ثم قراءة الفاتحة مهداة لارواح الشهداء ونية الشفاء للجرحى والحرية للاسرى والمعتقلين.

وبدأ رئيس ملتقى كتاب العرب والأحرار الحاج ابو جعفر الدراجي، اعمال المؤتمر بكلمة ترحيبية توجيهية اوضح من خلالها ضرورة تكاتف الجهود بين كل احرار العالم لعرض الصورة الحقيقية لمظلومية المجاهدين في دول محور المقاومة من اليمن الى العراق الى سوريا الى فلسطين التي تمثل القضية الاساسية والمحور الرئيسي للامة العربية والاسلامية، ثم تحدث الدكتور ناصر قنديل رئيس تحرير جريدة البناء اللبنانية والنائب البرلماني السابق وقدم عرضا لتداعيات الاحداث اللبنانية خاصة بعد الازمة المفتعلة خليجيا مع لبنان اثر تصريحات وزير الاعلام اللبناني حول عبثية الحرب على اليمن.

قال رئيس ملتقى كتاب العرب والأحرار الحاج ابو جعفر الدراجي،على ضرورة تكاتف الجهود بين كل احرار العالم لعرض الصورة الحقيقية لمظلومية المجاهدين في دول محور المقاومة من اليمن الى العراق الى سوريا الى فلسطين التي تمثل القضية الاساسية والمحور الرئيسي للامة العربية والاسلامية

واوضح د.قنديل ارتباط مجريات الاحداث في لبنان بتطورات الاحداث في كل دول محور المقامة لان العدو الصهيو امريكي واذنابه لايميزون بين منطقة واخرى من مناطق التيار المقاوم وشدد على دور حزب الله وشرفاء المقاومة اللبنانية في السعي الدائم لصد كل المؤامرات والعمل على ايجاد الحلول لما فيه خير لبنان واللبنانيين وتحقيق معادلة انتصار المقاومة.

وكان المحمور الثالث لسفير السلام الدولي العميد حميد عبد القادر عنتر مستشار رئاسة مجلس الوزراء اليمني قدم خلاله عرضا سريعا للوضع المأساوي لاهلنا اليمنيين في ظل الهمجية السعودية التي تدير ابشع صور الحروب التدميرية وتتبع سياسة الارض المحروقة ضد اليمن، وقال السفير عنتر ان التحالف الصهيوني لا يرحم بشرا ولا حجرا ولم تسلم منهم حتى الحيوانات والمزروعات والموارد الطبيعية
وختم بتأكيده اصرار اليمنيين على الانتصار وان النصر قادم لا محالة.

ومن كشمير الهندية تحدث الشيخ سرباز رضا عن ازمة كشمير بين الهند وباكستان واسبابها وتداعياتها ووصف واقع الحياة فيها ودور تعاون القوى المعتدلة مع تيار المقاومة للخروج بحلول تحافظ على حياة وحقوق المدنيين وتضيق الخناق على المتطرفين الذين يعملون على تعميق الخلاف وبث الفوضى والرعب والخراب.

وبعد ذلك قدمت الدكتورة سوزان الزين نائب رئيس الملتقى قراءة للمشهد العراقي واوضحت ان الجهات المرتهنة لمعسكر الشر تحاول تفجير الوضع في العراق من خلال التلاعب بنتائج الانتخابات البرلمانية لتحقيق اهداف امريكية صهيونية خليجية في خلخلة التماسك الشعبي وزرع الانقسام بين الفرقاء من خلال ايصال جماعات تابعة لهم الى مراكز السلطة والقرار السيادي.

** الجمهورية الاسلامية حريصة على استمرار دعم كل الشعوب المظلومة

المحور الاخر كان مع الشيخ غريب رضا مدير رابطة الحوار الديني للوحدة في ايران، وقدم عرضا عن السعي الايراني بحكومته الجديدة لمحاكاة تطورات الاحداث الدولية والاقليمية وحرص الجمهورية الاسلامية الايرانية على الاستمرار بدعم كل الشعوب المظلومة في دول محور المقاومة. واكد الشيخ رضا ان موقف ايران الثورة الاسلامية مبدأي وثابت تجاه حربها المفتوحة ضد كل قوى الشر والاستكبار.

الدكتور خالد احمد الشايف مدير مطار صنعاء الدولي بدوره قدم عرضا للاضرار الانسانية الناجمة عن اغلاق المطار وانعكاس ذلك سوءاً على حياة اليمنيين المظلومين الذين يعيشون ابشع حالات الفقر والمرض جراء العدوان الغاشم.

واكد على ضرورة تحرك اممي ودولي لفك الحصار عن المطار ومعاقبة كل القوى الاجرامية التي تساعد في تجويع الشعب اليمني الجريح. وتحدث الدكتور فهمي اليوسفي نائب وزير الاعلام اليمني عن معاناة الشعب اليمني في ظل الصمت العالمي والعربي جراء ما تقوم به قوى الحقد والكراهية ضد اليمن مؤكدا على ضرورة رفع مستوى الاداء الإعلامي ولغة الخطاب لايصال حقيقة الاعتداء الصهيو خليجي على هذا البلد الامن العريق.

وبعد انتهاء محاور المؤتمر تم فتح باب النقاش والمداخلات للحضور، وكانت كلمات المتحدثين تتمحور حول اهمية تكثيف الجهود لنصرة المظلومين في دول محور المقاومة، والاشادة بدور ملتقى العرب والاحرار في تقوية روابط التواصل بين المثقفين والكتاب والجمهور العربي، كما تضمنت المداخلات الاشادة بالبطولات والتضحيات التي تقدمها مجموعات المقاومة على امتداد دول محور المقاومة
كما أعلن جميع المتحدثين تضامنهم مع الشعب اليمني المظلوم، ومع القضية الفلسطينية وقضايا الأمة المصيرية.

وكان في قائمة المشاركين بالمداخلات:

-د.رولا حطيط رئيس المرصد العربي لحقوق الانسان

-الكاتب والباحث اللبناني حسن مرتضى

-الاعلامية الاء حيدر من لبنان

-الاعلامية عريب ابو صالحة من الاردن

-الاستاذ عبدالرحمن الحوثي من اليمن

-السفيرة ابتسام القادري

-الدكتور عبد السلام تقي باحث وكاتب سياسي من سوريا

-نائب رئيس الملتقى لشؤون الملف السوري

-الاعلامي عدي العبادي مسؤول إذاعة طهران في العراق

-العميد عبده صالح ابو زيد من اليمن

-الدكتور اسماعيل نجار من لبنان

-الدكتورة نجيبة مطهر مستشار رئاسة الجمهورية اليمنية

-القاضي عبدالكريم الشرعي من اليمن

-الإعلامي يونس السالمي.الناطق الرسمي لملتقى كتاب العرب والأحرار

-الاعلامية بدور الديلمي من اليمن

-الكاتبة زهراء خلف من لبنان

وبعد ذلك قدم الاستاذ هشام عبدالقادر عنتر مؤسس ملتقى الكتاب العرب والاحرار كلمة ختامية اكد فيها سعادته للنجاحات التي يحققها الملتقى والنشاط الكبير ليكون للملتقى دورا ثقافيا رائدا ورديفا لسلاح المقاومة. واختتم المؤتمر د.دحام الطه الذي ادار جلسة المؤتمر بتوجيه الشكر لكل من حضر وشارك في انجاح اعمال المؤتمر، واكد ان خطة عمل الملتقى حافلة بالنشاطات الثقافية والحراك الثقافي الدولي المقاوم.

وتحدث بايجاز عن واقع الاسرى والمعتقلين بصفته رئيس الحملة الدولية لمناصرة الاسرى، اسرانا مسؤولية، وبين الواقع المأساوي الذي يعيشونه في ظل الاهمال المتعمد من قبل محتجزيهم وسط صمت دولي وخنوع عربي تجاه قضيتهم، وختم المؤتمر كمابدأ بآيات من الذكر الحكيم.

صادر عن المكتب الاعلامي لملتقى كتاب العرب والاحرار.

/انتهى/

رمز الخبر 1920206

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =