ارث سليماني / سقوط حكّام دويلات الخليج الفارسي استقرار للمنطقة

رأى المستشار الرئاسي لمجلس الوزراء اليمني ان الشهيد سليماني شخصية دولية ارعبت قوى الطغيان والاستكبار العالمي، وافنى عمره وحياته في سبيل النظال والدفاع عن الشعوب المستضعفة.

وكالة مهر للأنباء - القسم الدولي : اوضح الكاتب والباحث السياسي الاستراتيجي والمستشار الرئاسي لمجلس الوزراء اليمني، العميد "حميد عبد القادر عنتر"، في تصريح خاص لوكالة مهر للأنباء، عدة نقاط عن الشهيد الحاج قاسم سليماني والشهيد ابو مهدي المهندس فيما يخص المنطقة وما يمثّلا للشعوب العربية ولاحرار ولشرفاء العالم، وكان من اهم هذه النقاط التي اشار اليها ما يلي :

* ارث سليماني

قال الكاتب والباحث السياسي الاستراتيجي " ان الشهيد الحاج قاسم سليماني شخصية دولية ارعبت قوى الطغيان والاستكبار العالمي، فالشهيد سليماني افنى عمره وحياته في سبيل النظال والدفاع عن الشعوب المستضعفة، فهو يمثّل خط مقاوم ضد قوى الاستكبار العالمي، ويعتبر أبرز شخصية عسكرية وسياسية في دول محور المقاومة، فهو دافع عن سوريا وعن فلسطين والعراق وسحق القوى التكفيرية في كل الدول، وكان له دور كبير وبارز بإحلال السلام في سوريا والعراق وفي المنطقة من خلال شن حرب شامله على القوى الإرهابية التي تمثّل خطراً على الاسلام المحمدي الأصيل، وكان له دور كبير بإحلال السلام في كلٍ من العراق وسوريا المتمثل بسحق القوى التكفيرية من اجل إحلال السلام ".

** انتهاك الاعراف والمواثيق الدولية

امريكاء اغتالت الشهيد قاسم سليماني لانه من وجهة نظرها يمثل خطر كبير على قوى الاستكبار، ولانه افشل مشاريع الأمريكان في دول المنطقه، وسحق القوى الإرهابية الذي صنعتهم المخابرات الأمريكية

ونوّه المستشار الرئاسي لمجلس الوزراء اليمني الى ان استشهاد الحاج قاسم سليماني على ارض العراق يمثل انتهاكاً للاعراف والمواثيق الدوليه كونه اتى في زيارة رسمية الى العراق، والقانون الدولي والأعراف الدبلوماسية تحرّم وتدين إغتيال القيادات السياسية والعسكرية، ويمثل إغتياله من قبل قوى الاستكبار إنتهاك للأعراف والمواثيق الدولية ويجب تمثيل مرتكبي هذا الاغتيال امام المحاكم الدولية.

وذكر ان امريكا اغتالت الشهيد قاسم سليماني لانه من وجهة نظرها يمثل خطر كبير على قوى الاستكبار، ولانه افشل مشاريع الأمريكان في دول المنطقه، وسحق القوى الإرهابية الذي صنعتهم المخابرات الأمريكية من اجل تشويه الدين الاسلامي، ومعروف للجميع ان القوى التكفيرية والإرهاب ماهي الا صناعه امريكية - صهيونية.

** سليماني امتداد لثورة الحسين (ع)

وقال العميد "حميد عبد القادر عنتر" ان أبرز نقطة في شخصية الحاج قاسم سليماني انه كان صاحب مشروع، ويحمل فكر مدرسة اهل البيت عليهم السلام، وتشرب من الاسلام المحمدي الأصيل، وكان يمثّل خط مقاوم ضد قوى الاستكبار العالمي، وهو من افشل المشاريع الأمريكية في كلٍ من العراق وسوريا وفلسطين.

وتابع " ان ثمن هذه الدماء الزكيه هو نسف عروش الطغاه والمستكبرين والظالمين، وإغتيالهم يمثل إغتيال امة، ودول محور المقاومة سوف تنجب الالاف من القادة الاطهار الازكياء من مثل الحاج قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ".

** سقوط حكّام دويلات الخليج الفارسي استقرار للمنطقة

سقوط حكام الخليج الفارسي استقرار للمنطقة، لأن حكام الخليج الفارسي الخونة هم سبب تدمير لبنان والعراق وسوريا واليمن، وهم من فرّطوا بالقدس، وهم من هرولو للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهم من اقاموا علاقات ديبلماسية مع العدو الصهيوني على العلن

واشار المستشار الرئاسي لمجلس الوزراء اليمني الى انه طالما دول محور المقاومة تمثّل الاسلام المحمدي الاصيل، فهم امتداد لثورة أبا عبد الله الحسين (ع) الذي قاد اعظم ثورة في تاريخ الحياة البشرية، واسقط عروش الطغاة والظالمين والمستكبرين، رسالتي لكل دول محور المقاومه ولأحرار وشرفاء العالم هي التحضير للمعركة الكبرى " معركة تحرير القدس "، واسقاط حكّام دويلات الخليج الفارسي، وتوجيه ضربة عسكرية لدويلات الخليج الفارسي، واسقاط حكامهم العملاء المتآمرين على دول محور المقاومة، وبما ان جميع اموالهم وعقاراتهم واستثماراتهم تصب لصالح الأمريكان والصهاينة، لماذا هذا السكوت من قبل الدول العربية والاسلامية، ولماذا هذا السكوت العالمي. 

واكد ان سقوط حكام الخليج الفارسي استقرار للمنطقة، لأن حكام الخليج الفارسي الخونة هم سبب تدمير لبنان والعراق وسوريا واليمن، وهم من فرّطوا بالقدس، وهم من هرولو للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهم من اقاموا علاقات ديبلماسية مع العدو الصهيوني على العلن.

** اعلان ساعة الصفر

قال الكاتب والباحث السياسي الاستراتيجي انه يتم تشكيل مجلس تنسيق لدول محور المقاومة للإعداد والتحظير لخوض المعركة الفاصلة لتحرير القدس، وتوجيه ضربة عسكرية مدمرة لكل دويلات الخليج الفارسي، واسقاط حكام الخليج الفارسي الذين حانوا القضية الفلسطينية وباعوها. ان أول خطوة يتخذ بها قرار قادة دول محور المقاومة هو تشكيل مجلس تنسيق لكل من إيران اليمن سوريا العراق فلسطين لبنان، بعد ذلك يتم تشكيل جيش موحّد مقاتل يحمل فكر وعقيدة عسكرية ويتم تاهيله عسكرياً لتجهيز جيش بقوة عسكرية ضاربة مدعوم بالصواريخ البالستية والطيران المسير، والإعداد والتحظير للمعركة الفاصله لتحرير القدس.

وتابع " إعلان ساعة الصفر يتمثّل بإمطار سماء تل أبيب بصواريخ بالستيه عابرة للقارات تنطلق من اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية ". 

واستطرد بالقول " بعد ذلك يبدأ الجيش بالزحف نحو الاراضي الفلسطينية لتحريرها من المحتل الصهيوني، ( دول الخليج الفارسي سوف يكون لها موقف معارض وسوف تقف الى جانب الكيان الصهيوني وتدعمه )، في هذه الاثناء يتم  إمطار جميع دويلات الخليج الفارسي بصواريخ نوعية مخيفة نزلزل اركانهم ويتم حسم المعركة خلال ايام معدودة ان لم تكن ساعات واسقاط حكام الخليج الفارسي، وتحرير القدس وإعلان راية النصر لكل دول محور المقاومة، عندئذٍ سوف تستقر كل دول المنطقة ".

/انتهى/

رمز الخبر 1910136

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =