شركة "أجنحة الشام" تجلي عددا من السوريين العالقين في بيلاروس

أجلت شركة أجنحة الشام للطيران في رحلة خاصة نفذتها، إلى العاصمة البيلاروسية مينسك عددا من السوريين العالقين في بيلاروس وأعادتهم إلى وطنهم سوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه حسب بيان للشركة، فإن طائرتها أقلعت من مطار دمشق الدولي وهي لا تقل على متنها أي مسافر متوجهة إلى مطار مينسك، قبل أن تعود وعلى متنها 96 مسافرا من السوريين العالقين في بيلاروس، مبينة أنها نفذت الرحلة بالكامل دون أن يتحمل المسافرون العائدون لبلدهم أي أعباء مادية.

وأوضحت الشركة أن الرحلة تأتي انطلاقا من مسؤوليتها الاجتماعية والوطنية وترجمة صريحة وعملية لنواياها السليمة في خطة تشغيلها لرحلاتها وفي مساعدة العالقين السوريين في بيلاروس الذين يرزحون تحت ظروف مناخية قاسية، ومن أجل تأمين حمايتهم وإعادتهم بسلام وأمان إلى وطنهم سوريا.

وأشارت إلى أن هذه الخطوة تمثل مؤشرا مهما في دحض المزاعم والادعاءات التي توجهها دول الاتحاد الأوروبي للشركة السورية، مبينة أن رحلاتها السابقة التي شغلتها إلى بيلاروس كانت تنشيطاً لحركة التجارة والتبادل الثقافي والسياحي بين سوريا وبيلاروس التي تربطهما علاقات صداقة تاريخية ومتينة، إضافةً لخدمة ونقل العديد من الطلاب السوريين الدراسين في بيلاروس.

وكانت أجنحة الشام للطيران أعلنت في وقت سابق عن إيقاف رحلاتها الجوية إلى مينسك بشكل كامل، والتي سبقت بها العديد من شركات الطيران المماثلة التي كانت تشغل إلى بيلاروس، وذلك على خلفية أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروس وبولندا.

وختمت أجنحة الشام بيانها بالتأكيد على أنها لن تتردد في تنفيذ رحلات جوية مماثلة إلى بيلاروس فور ظهور طلبات جديدة من السوريين الراغبين في العودة إلى وطنهم الأم.

المصدر: سانا

/انتهى/

رمز الخبر 1920309

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =