لا صحة للشائعات حول وقف المفاوضات النووية/ الطرف الأمريكي نادم على فعلته

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية السيدة "ماريا زاخاروفا" ان "المزاعم بشأن محاولة ايران وقف المفاوضات النووية، لا أساس لها، ونحن لا نمتلك اي ادلة على ذلك"، مشيرةً إلى أن الطرف الأمريكي نادم على فعلته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه و خلال مؤتر السيدة "زاخاروفا" الصحفي اليوم الخميس، أكدت بأنه لا صحة للمزاعم القائلة بأن إيران تحاول وقف المفاوضات النووية.

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، "عملية المفاوضات بفيينا جارية والاطراف المفاوضة تواصل الجهود من اجل التوصل الى اتفاق حاسم".

وصرّحت الدبلوماسية الروسية رفيعة المستوى: نحن ندعو الشركاء الغربيين التركيز على هذه الحقيقة، بأن امريكا التي وضعت اسس الاتفاق النووي، هي ذاتها التي انسحبت من هذا الاتفاق.

وبحسب زاخاروفا، "فإن الجانب الامريكي نادم على فعلته اليوم".

كما انتقدت سياسة "الضغوط القصوى" المفروضة من جانب واشنطن على طهران؛ وقالت : نحن نعلم بتداعيات هذا النهج، وما تمخض عن الحظر الامريكي.

واستطردت : نحن نتطلع بان لا يتكرر هذا الخطأ من قبل سائر الشركاء.

وفيما طالبت امريكا بالامتثال الى كامل بنود الاتفاق النووي المصادق عليه من قبل مجلس الامن الدولي، صرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية : ان مفاوضات احياء الاتفاق النووي جارية في عاصمة النمسا، وموضوع التوصل الى اتفاق جديد ليس واردا هناك.

/انتهى/

رمز الخبر 1920783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =