الولايات المتحدة واليابان تتهمان الصين بزعزعة الاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية واليابان أن التصرفات الصينية تهدد الاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، مؤكدة استعدادها للرد المشترك على مثل هذه الخطوات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء في بيان مشترك للجانبين نشرته وزارة الخارجية الأمريكية بعد انتهاء المفاوضات الأمريكية اليابانية بمشاركة وزراء الخارجية والدفاع للبلدين.

وأضاف البيان: عبر الوزراء عن قلقهم من أن الجهود الصينية المستمرة بهدف تقويض النظام المؤسس على القواعد تمثل تحديات سياسية واقتصادية وعسكرية وتكنولوجية بالنسبة للمنطقة والعالم كله. وأعلنوا عن استعدادهم للعمل المشترك من أجل ردع الأعمال التي تزعزع الاستقرار في المنطقة والرد عليها عند الحاجة".

كما أكد الوزراء نيتهم لـ "تنشيط تبادل المعلومات بما في ذلك عن طريق بذل جهود لجمع وتحليل المعلومات حول الأعمال الهادفة إلى الإجبار التي تقوض السلام والاستقرار في المنطقة". وأشارت الوثيقة أيضا إلى أن "الوزراء عبروا عن قلقهم من التصرفات الصينية في بحر الصين الجنوبي التي تؤدي إلى مزيد من تقويض السلام والاستقرار في المنطقة". هذا وعبر الوزراء عن مخاوفهم الجدية من قضية مراعاة حقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم وهونغ كونغ"، مشيرين إلى "أهمية السلام والاستقرار في مضيق تايوان وداعين لحل سلمي للقضايا الموجودة بين الجزيرة وأراضي الصين الأصلية".

/انتهى/

رمز الخبر 1920967

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha