تأخيرنا في سداد المستحقات ناتج عن الحظر الأمريكي الجائر

اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان التاخير في سداد المستحقات من قبل ايران هو ناتج عن الحظر الامريكي، مؤكداً ان المشاورات جارية لحل الموضوع، وتم تعليق حق التصويت لإيران في منظمة الامم المتحدة لهذا السبب.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية "سعيد خطيب" اكد بشان تعليق حق التصويت للجمهورية الإسلامية الايرانية في منظمة الأمم المتحدة ، أن الجمهورية الإسلامية الايرانية ، كأحد الأعضاء المؤسسين و الناشطين لمنظمة الأمم المتحدة ، ملتزمة بتسديد المستحقات المترتبة عليا بشان العضوية في الامم المتحدة والمنظمات والوكالات الدولية الأخرى.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية في هذا الصدد، مع الاسف للسنة الثانية على التوالي، وبسبب الحظر الأمريكي الجائر وغيرالقانوني واجهت بلادنا صعوبات بشان عملية التسديد.

وتابع خطيب زاده، "على الرغم من الصعوبات العديدة التي تم ايجادها ، وفرت حكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية المصادر اللازمة لتسديد المستحقات المترتبة عليها وتجري المشاورات اللازمة لتسوية الموضوع . في الوقت نفسه ، فهي بصدد توفير قناة آمنة لتسريع تسديد هذه المستحقات .

وأكد المتحدث باسم الخارجية أنه "على الأمين العام للأمم المتحدة والأمانة العامة أيضًا إيلاء اهتمام خاص بالظروف الخاصة التي تعيشها الدول التي تواجه حظر غيرقاني ويجب ألا يتردد في تقديم المساعدة لهذه الدول بشان تسديد المستحقات المترتبة عليها".

/انتهى/

رمز الخبر 1921120

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =