العدوان على اليمن وعدوان الاحتلال على الفلسطينيين متشابهان

القيادي في حركة "حماس" محمود الزهار، يعلّق على مجازر التحالف السعودي في اليمن، ويؤكد أنّ "أنظمة الخليج الفارسي التي تعتدي على اليمن ستدفع ثمن سياستها".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكد القيادي في حركة "حماس" في غزة، محمود الزهار، أنّ "دول الخليج الفارسي ستدفع ثمن هذه السياسة التي تتبعها في اليمن وحيال التطبيع".

وتساءل الزهار في حديثٍ للميادين اليوم الجمعة: ماذا تستفيد دول الخليج الفارسي من سياسة "الردّة" التي تتبعها؟، لافتاً إلى أنّ "هناك تشابه بين العدوان على اليمن وعدوان الاحتلال على الفلسطينيين".

وأضاف الزهار: "أنصح مرتكبي الجرائم بالعودة إلى دينهم وتاريخهم ولا فائدة من موالاة الغرب والصهيونية"، مشيراً إلى أنّ "أنظمة الخليج الفارسي التي تعتدي على اليمن ستدفع ثمن سياستها".

وتابع أنّ "التحالف السعودي يريد إرضاء الغرب وبالتالي إرضاء الكيان الصهيوني"، موضحاً أنّ "أنظمة الخليج الفارسي اختارت مشروعاً فاشلاً والاعتماد على قوى ليس لها مستقبل في المنطقة".

وشدد الزهار على أنّ "القهر يقمع الشعب العربي عن التعبير عن موقفه المناهض للاحتلال وللتطبيع"، مضيفاً: "هناك ردّة حقيقية على تاريخ العز والاستقرار من أجل المحافظة على عروشهم".

كما أكد أنه "على أنظمة الخليج الفارسي أن تدرك أنّ مشروعها فاشل وأنً مصيرها لا يجب أن يكون في يد الغرب"، لافتاً إلى أنّ "السودان نموذج لنشاط الكيان الإسرائيلي من خلال قمع الشعب".

وقال الزهار لليمنيين: "من اعتدى عليكم فاعتدوا عليه وعليكم الدفاع عن انفسكم بكل الوسائل لرد العدوان".

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أكدت في بيانٍ اليوم أنّ "المجازر التي يرتكبها تحالف العدوان المتصهين بغطاءٍ أميركي ضد المدنيين من شعب اليمن سترتدّ إلى صدور حكام التطبيع ورؤوسهم".

يُشار إلى أنّ مراسل الميادين أفاد اليوم الجمعة، بسقوط أكثر من 60 شهيداً وأكثر من 120 جريحاً جرّاء غارات التحالف السعودي التي استهدفت بشكلٍ مباشر السجن المركزي في صعدة، لافتاً إلى أنّ عدد الضحايا مرشح إلى الارتفاع.

وأمس الخميس، استهدفت طائرات التحالف السعودي مبنى الاتصالات في مدينة الحُدَيْدَة، ما أدى إلى وقوع 6 شهداء، بينهم 3 أطفال و18 جريحاً، معظمهم من الأطفال.

/انتهى/

رمز الخبر 1921343

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =