ضغوط دولية وإقليمية لاستبدال زيباري بالبارزاني لرئاسة الجمهورية

كشف القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني رشاد كلالي, عن وجود ضغوط دولية وإقليمية بفرض استبدال رئيس إقليم كردستان نيجرفان البارزاني بدلا عن المرشح هوشيار زيباري لمنصب رئاسة الجمهورية>

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال كلالي في تصريح, ان ” الاتحاد الوطني وبعض القوى السياسية مازالت تدعم ترشيح مرشحنا برهم صالح لمنصب رئاسة الجمهورية”، مبينا ان “هناك اطراف سياسية من بينها قوى في التحالف الثلاثي لوحت بشكل غير مباشر برفض التصويت على مرشح الديمقراطي هوشيار زيباري ” .


وأضاف ان “الرفض المباشر وغير المباشر للتصويت على هوشيار زيباري لمنصب رئيس الجمهورية أدى الى تحرك دولي واقليمي بمحاولة ممارسة ضغوط لاجل اقناع القوى السياسية باستبدال مرشح الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري برئيس الإقليم نيجرفان بارزاني”.


وأشار كلالي إلى انه “في كلتا الحالتين فان الاتحاد الوطني ومن معه سيبقيان متمسكان بمرشح الحزب الوحيد برهم صالح للمنصب”.


يذكر أن عضو مجلس النواب مشعان الجبوري كشف في تصريحات سابقة، عن ان السيد مقتدى الصدر طلب من رئيس إقليم كردستان العراق الحالي نجيرفان البارزاني الترشح لرئاسة الجمهورية.

/انتهى/

رمز الخبر 1921783

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha