جلسة التصويت على رئيس الجمهورية ستكون “عقيمة”

رأى المحلل السياسي سعد محمد الكعبي، ان عدم التوافق بين الكتل والاطراف السياسية سيؤدي الى افشال تمرير مرشح رئاسة الجمهورية، لافتا الى ان عقد جلسة التصويت على الرئيس ستكون عقيمة ومن دون جدوى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الكعبي، ان “اكبر تحالفين في البرلمان لن يتمكن احدهما من تمرير مرشحه لرئاسة الجمهورية من دون الحصول على اصوات التحالف الاخر”.

وأضاف ان “جلسة البرلمان المخصصة للتصويت على المرشح الرئاسي ستكون عقيمة في حال لم يحدث توافق بين التحالفين الكبيرين داخل البرلمان خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وبين ان “تحالفي الاطار والتيار لايمكنهما المسير في اتجاهين متعاكسين، لان ذلك سيؤدي الى افشال تمرير مرشح رئاسة الجمهورية وكذلك سيخلق مشاكل داخل مجلس النواب، بالاضافة الى ان رئيس الوزراء هو الاخر سيواجه صعوبة في تشكيل حكومته في حال تم تمريره”.

/انتهى/

رمز الخبر 1922380

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha