دول العدوان لا تلتزم باخلاق الحرب خلال قصف المدنيين/ تركيع الشعب اليمني لم يحدث

اعتبر وكيل وزارة الإعلام اليمنية الأستاذ" نصرالدين عامر"ان دول العدول خلال قصف البنية التحتة والمنشات الاقتصادية تهدف الى تركيع الشعب اليمني ولكن الشعب اليمني صامد ويستمر في تحرير اليمن .

وكالة مهر للأنباء، علي يوسف الكبسي: انه يستمر التخبط السعودي الإماراتي الأمريكي في اليمن على وقع ضربات الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة في العمقين السعودي والإماراتي على الأهداف العسكرية والحيوية التي تغذي الجانب العسكري لدى قوى تحالف العدوان.. فبعد الجرائم التي ارتكبها التحالف السعودي الأمريكي المشكل للعدوان على اليمن.. في المدارس والمستشفيات والمساجد والسجون وتجمعات الأفراح وتجمعات العزاء.. وبعد الإيغال في الجرم طوال سبع سنوات كان الرد الطبيعي والمشروع على العدوان.. وها هم اليوم وبعد سبع سنوات من العدوان والحصار يتحدثون عن رغبتهم في قصف نقاط حاسمة في صنعاء حسب زعمهم.. ويطالبون المدنيين بإخلاء المواقع المدنية خلال ساعات.. فما الذي تبقى ولم يستهدف.. هذا ما يجهله أبناء الشعب اليمني ولا يتوقع غير استمرار العدوان في ارتكاب الجرائم..

بعيدا عن غمغمة تحالف العدوان، يبدو الحديث في ضفة القوات المسلحة اليمنية أكثر وضوحا، فالعين بالعين.. معادلة كرستها الإرادة اليمنية.. طال أمد العدوان أم قصر.. سيواجه التصعيد بالتصعيد.. والمتضرر الأكبر هو الذي يمتلك ما يخسره في مقابل الذي لم يعد لديه ما يخسره.

فيما القوات المسلحة اليمنية بهذا الشموخ.. وجب التأكيد على أنها تستمد الشموخ والصمود والعنفوان من جماهير الشعب اليمني التي خرجت بعد التصعيد الإماراتي تشد على يد الجانب العسكري مؤكدة ضرورة مواجهة التصعيد بالتصعيد حتى يكتب الله النصر.

في هذا الصدد اجرى مراسل وكالة مهر حوارا صحفيا مع وكيل وزارة الإعلام اليمنية الأستاذ" نصرالدين عامر" وترون الحوار في فيديو المرفق:

هكذا هو المشهد طوال سنوات العدوان.. جرائم متجددة بحق المدنيين في اليمن.. ورد يمني متصاعد يقلق الأمريكي.

/انتهى/

رمز الخبر 1921888

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =