الجهاد الإسلامي: دماء الشهداء تضيء الطريق إلى القدس

أدان عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي "ناصر أبو شريف" السياسة الإرهابية والعنصرية التي يمارسها الكيان الصهيوني المحتل ضد الشعب الفلسطيني، داعياً الجميع للنهوض في وجه المحتل الغاصب الذي تمادى في إجرامه ضد البشر والحجر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن "أبو شريف" استنكر حملة الاعتقالات المسعورة التي قامت بها قوات الاحتلال فجر اليوم بحق قيادات الحركة في جنين ونابلس، مؤكداً أن حركة الجهاد الاسلامي وكوادرها لن تخيفهم تلك الاعتقالات، ولن ترهبهم أو تثنيهم عن قيامهم بواجبهم الديني والاجتماعي والوطني.

ودعا أبناء "شعبنا جميعاً للنهوض في وجه المحتل الغاصب الذي تمادى في إجرامه ضد البشر والحجر، مشيراً إلى ضرورة محاسبته على جرائمه في القدس ونابلس وجنين والنقب وساحات السجون وفي غزة".

واعتبر أننا على موعد مع المواجهة الحتمية والملحمة الكبرى، لافتاً إلى أن هذه المواجهة لن تتوقف إلا بإساءة وجه المحتل وكنس الغاصبين عن كل أرض فلسطين.

وشدد أن هذه الجرائم لن ترهب شعبنا عن مواصلة انتفاضته في وجه المحتل، واصفاً أن دم الشهداء سيضيئ الطريق إلى القدس، وسيحيا هذا الشعب المؤمن العصي على الانكسار باتجاه حريته وكرامته.

/انتهى/

رمز الخبر 1922313

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =