معدات دفاعية جديدة تنضم إلى بحرية الحرس الثوري الإيراني

أقيمت مراسم ضم المعدات الدفاعية العائمة والصاروخية والغاطسة لقوات الحرس بحضور القائد العام للحرس الثوري الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أقيمت اليوم مراسم إلحاق معدات دفاعية عائمة وصاروخية وغاطسة ببحرية الحرس الثوري الإيراني بحضور اللواء حسين سلامي القائد العام للحرس الثوري وقائد البحرية في الحرس الثوري الإيراني الادميرال علي رضا تنكسيري ومجموعة من كبار قادة ومسؤولي القوات المسلحة.

في هذا الحفل، تمت إضافة الكثير من المعدات والأنظمة الصاروخية والعائمة بقدرات وميزات تشغيلية جديدة إلى منظمة القتال البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني.

ووفقا للتقرير،تعد الإستدامة والثبات، وزيادة السرعة إلى 95 عقدة، وكذلك القدرة على حمل الصواريخ وإطلاقها، من السمات الفريدة لقاذفات الصواريخ ومركبات الاستطلاع العائمة التابعة لحرس الثورة.

وإن تحسين مدى الصواريخ وقدرتها على المناورة، وتجنب الحرب الإلكترونية، وزيادة قوة الانفجار والدمار مقارنة بالأنظمة السابقة هي أيضًا من سمات أنظمة الصواريخ الجديدة المدمجة في بحرية الحرس الثوري الإيراني.

وفي المرحلة الثامنة من ضم المعدات الدفاعية المتخصصة إلى سلاح البحرية التابع للحرس الثوري الإيراني، تم لأول مرة ضم غواصات ذكية إلى البحرية، وهو ما يمثل بداية فصل جديد للقدرة العسكرية في المهام.

/انتهى/

رمز الخبر 1922591

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha