عقد قمة الشر خيانة للقضية الفلسطينية

ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، اليوم الاثنين، عقد قمة الشر "قمة النقب" التي يشارك فيها وزراء خارجية عدد من الدول العربية في فلسطين المحتلة ووصفها بأنها خيانة للقضية الفلسطينية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية، سعيد خطيب زادة، ندد في بيان مساء اليوم الاثنين باجتماع النقب بحضور الولايات المتحدة ومصر والإمارات والبحرين والمغرب، معتبرا انها خيانة للقضية الفلسطينية.

وأكد خطيب زادة، أن أي محاولة لتطبيع وإقامة علاقات مع الإرهابيين الصهاينة ومحتلي القدس يعد خنجرا في ظهر الشعب الفلسطيني المظلوم، محذرا من فتنة وشر الكيان الصهيوني في المنطقة.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية: "قد أثبتت التجربة التاريخية أن التطبيع مع الكيان الصهيوني يؤدي إلى هزيمة وإذلال داعميه، مشيرا الى ان أرض فلسطين لن تتحرر إلا بمقاومة الشعب الفلسطيني ودعم من شعوب وحكومات الدول الإسلامية".

واكد المتحدث باسم الخارجية استعداد الجمهورية الإسلامية للتعاون وتعزيز العلاقات مع دول المنطقة ومواجهة المؤامرة الصهيو- أمريكية لإثارة الفتن والحروب وزعزعة الاستقرار في غرب آسيا.

/انتهى/

رمز الخبر 1922794

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =