لن نسمح بالاستحواذ على المناصب التنفيذية واللجان النيابية في آن واحد

اكد النائب عن الاطار التنسيقي رفيق الصالحي , السبت , ان قوى الاطار لن تسمح للاستحواذ على المناصب التنفيذية واللجان النيابية في آن واحد، مبينا ان القوى السياسية ستكون لها حوارات مكثفة مع رئاسة البرلمان خلال الأيام المقبلة لحسم اللجان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال الصالحي في تصريح لـ / المعلومة /, ان ” قضية توزيع رئاسة وأعضاء اللجان النيابية هي من اهم القضايا الأساسية في العملية السياسية لكونها الموجه والرقيب لعمل الحكومة, لذلك لابد من وضع آلية دقيقة في اناطة رئاسة كل لجنة نيابية وتحديد الأعضاء وفق المعاير والاسس التي تم الاتفاق عليها وفق العدالة والاستحقاق والخبرة والكفاءة بتوزيع اللجان ” .

وأضاف ان “الاستحواذ على رئاسة اللجان والمناصب الحكومة لاي قوة سياسية فانه يعني المزيد من الفساد والخراب”، مبينا أنه “سوف لن نسمح كقوى سياسية داخل الاطار التنسيقي بالاستحواذ على المناصب التنفيذية واللجان النيابية في آن واحد”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون محمود السلامي اعتبر في تصريح سابق، تلويح التحالف الثلاثي لتشكيل اللجان النيابية في جلسة اختيار رئيس الجمهورية بأنها لغرض استقطاب النواب المستقلين، فيما أكد أن اللجان لا تزال فيها متسع لأسماء النواب المقاطعين للجلسة المجلس.

/انتهى/

رمز الخبر 1922830

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =