قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين يقتحمون الأقصى

اطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والرصاص المطاطي لإخراج المصلين من المصلى القبلي في المسجد الاقصى المبارك، تمهيدا للاقتحامات الجماعية، التي دعت لها جماعات "الهيكل" المزعوم، لمناسبة عيد الفصح العبري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الصهيوني اقتحمت، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، تمهيدا للاقتحامات الجماعية، التي دعت لها جماعات "الهيكل" المزعوم، لمناسبة عيد الفصح العبري.

وانتشرت شرطة الاحتلال في ساحات المسجد الأقصى، وحاصرت المصلين في مصليات المسجد بعد إغلاقها، ومنعتهم من التواجد في منطقتي المصلى القبلي وقبة الصخرة، وشرعت بإبعاد المصلين والمعتكفين عن مسار اقتحامات المستوطنين، وكذلك الاعتداء على النساء وطردهن من صحن قبة الصخرة.

ووفرت شرطة الاحتلال الحراسة للمستوطنين الذين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات متتالية، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات الحرم، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وقاموا بتأدية شعائر تلمودية بالجهة الشرقية وقبالة قبة الصخرة.

/انتهى/

رمز الخبر 1923228

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha