إيران تدعو الصليب الأحمر لتكثيف الجهود من أجل رفع العقوبات عن سوريا واليمن

قال مستشار وزير الخارجية الايراني خلال لقائه مدير عام اللجنة الدولية للصليب الأحمر في طهران أنه تم توفير الشروط لرفع الحصار عن الشعب اليمني ونقل المرضى للخارج عبر مطار صنعاء وتبادل الأسرى، ومن المناسب أن يكون الصليب الأحمر رائدا في هذا الصدد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية الخاصة، علي أصغر خاجي، التقى اليوم مدير عام اللجنة الدولية للصليب الأحمر، روبرت مارديني والوفد المرافق في طهران، وبحث الجانبان خلال الاجتماع تطوير التعاون بين ايران والصليب الأحمر في تقديم المساعدات وإرسال المساعدات الإنسانية للشعبين السوري واليمن.

وأوضح أن "الوضع السياسي والأمني لسوريا تحسن مقارنة بالماضي ، لكن ضغط العقوبات والمشاكل الاقتصادية ما زالت تعصف بالشعب السوري، لذا يتعين على المنظمات الدولية، وخاصة الصليب الأحمر، تكثيف الجهود لرفع العقوبات وتنفيذ قرار الأمم المتحدة يعتبر قرار مجلس الأمن رقم 2585 بشأن إعادة إعمار البنية التحتية في سوريا".

وبشأن الوضع الإنساني المعقد للشعب اليمني، أضاف: "الآن بالنظر إلى إقرار وقف إطلاق النار في جميع أنحاء هذا البلد، فقد تم توفير الشروط لرفع الحصار عن الشعب اليمني، وتقديم الإغاثة، ونقل المرضى إلى الخارج عبر مطار صنعاء، وتبادل الأسرى، ومن المناسب أن تأخذ منظمة الصليب الأحمر والمنظمات الدولية زمام المبادرة في هذا الصدد".

ومن جهته، قال مارديني: "بالرغم من العقوبات المفروضة على الشعب اليمني وسوريا، فإن الصليب الأحمر يؤكد على الحاجة إلى المساعدات الإنسانية وإعادة إعمار البنية التحتية، ويجب ألا تتأثر هذه المساعدات الإنسانية بالقضايا السياسية".

وفي إشارة إلى وجود وخدمات مكتب الصليب الأحمر في سوريا، أعرب عن استعداده لتطوير التعاون مع ايران وتقديم المساعدة الثنائية لشعبي سوريا واليمن.

/انتهى/

رمز الخبر 1923629

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =