إيران وسلطنة عمان تبحثان سبل تعزيز التبادل التجاري

استقبلت غرفة تجارة وصناعة عمان بمقرها الرئيسي، اليوم الثلاثاء، وفدا تجاريا من إيران، برئاسة علي رضا بيمان باك وكيل الصناعة والمعادن والتجارة الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه نقلت وكالة الأنباء العمانية اليوم عن رضا بن جمعة آل صالح، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان، قوله إن الزيارة تعد انعكاسا لمساعي البلدين لتعزيز العلاقات الراسخة والتبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف أن الغرفة تعمل على تسيير واستقبال الوفود التجارية وإتاحة المجال أمام أصحاب الأعمال وممثلي القطاع الخاص في البلدين لعقد مثل هذه اللقاءات الثنائية، ومناقشة إبرام الشراكات التي تعمل على تسريع وزيادة التبادل التجاري والاستثماري.

وقال إن هذه اللقاءات ستفتح آفاقا جديدة للعمل التجاري والاستثماري المشترك في أهم القطاعات الواعدة إضافة إلى تطوير وتسهيل آليات العمل التجاري المتبادل بين الجانبين سعيا إلى إيجاد تنوع اقتصادي يحقق تطلعات البلدين .

وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان إلى أن حجم التبادل التجاري بين السلطنة وإيران قد بلغ بنهاية حزيران/ يونيو 2020 نحو 306 ملايين و43 ألفا و454 دولارا أمريكيا متضمنا صادرات عمانية بــ175 مليونا و207 آلاف و219 دولارا أمريكيا وواردات إيرانية بــ130 مليونا و836 ألفا و260 دولارا أمريكيا.

وبدوره أشار وكيل الصناعة والمعادن والتجارة الإيراني إلى أن بلاده تتطلع إلى تحقيق المزيد من معدلات التبادل التجاري بين البلدين الصديقين، إضافة إلى تطوير العلاقات التجارية التي من شأنها تعزيز إقامة المشاريع المشتركة.
وأضاف أن إيران تعمل على حل الإشكاليات التي تواجه أصحاب الأعمال العمانيين في إيران، كما تعمل على حل القضايا البنكية والبنية الأساسية، والنظر في التحديات والمعوقات التي تقف عائقا على استمرار زيادة معدلات التبادل التجاري.

/انتهى/

رمز الخبر 1923826

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =