لن نُرهن ازدهار البلاد برفع الحظر/ نعيش اليوم ببركة الشهداء الأبرار

قال الرئيس الإيراني آية الله "ابراهيم رئيسي"، في كلمته خلال مراسم احياء ذكرى 4 الاف شهيد للثورة الاسلامية: "نحن لا نجعل ازدهار البلاد رهنا بموضوع الغاء الحظر المفروض، ولن نوقف هذه المسيرة على ان يقرر الاخرون لنا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وخلال كلمة الرئيس الإيراني التي بثّت عبر الفيديو اليوم الاربعاء خلال مراسم إحياء ذكرى 4 الاف شهيد للثورة الاسلامية، اعلن الرئيس الايراني عن تشكيل غرفة عمليات فاعلة بهدف اجهاض نتائج الحظر الظالم.

وأكد الرئيس الإيراني ان كل من يتخذ خطوة، في مسار تيئيس الشعب الإيراني، عمدا او سهوا، فانه يتحرك في مسار استراتيجية العدو، ومن يعمل شيئا في مسار بث الامل لدى الشعب فانه يتحرك في مسار اهداف الثورة والجمهورية الاسلامية.

وفي جانب آخر من كلمته اعتبر السيد "رئيسي" علماء الدين بانهم كانوا على مدى التاريخ طليعيين ومعلمين عظاما، قائلاً في هذا الصدد: ان الامام الراحل يعد انموذجا في مجال مقارعة الظلم وتبيين الدين ومكافحة الفساد والتمييز، وان القائد وعلماء الدين والمراجع في الحوزة العلمية مازالوا ماضين على نهج الامام وما ينبغي ان نعلمه في هذا الصدد هو ان علماء الدين الشهداء لم يخشوا احدا في طريق الصمود والمقاومة وبث روح المقاومة والوعي وعملوا بمسؤوليتهم على الدوام.

وفي إشارة منه الى الصحوة الاسلامية التي عمّت المنطقة والتطورات اليمينة، ثمّن "رئيسي" صمود هذا البلد طيلة 7 اعوام من الحرب.

وتابع الرئيس الإيراني: اننا اليوم نعيش بركات الشهداء الابرار الذين ازالوا الجهالة بدمائهم الطاهرة، وقد اصبح نهجهم الخالد نبراسا لمعالجة المشاكل والتحديات في العالم الاسلامي.

واستطرد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية: ان رسالة شهداء الثورة الاسلامية اليوم، هي صون القيم الاسلامية والصمود والمقاومة بوجه الاعداء واعمار البلاد وحل المشاكل التي تطال الشعب والامتثال الى التوجيهات الحكيمة لسماحة القائد، والحفاظ على الوحدة الوطنية.

/انتهى/

رمز الخبر 1924049

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =