دعاة حماية البيئة يحذرون من ضبط ناقلة نفط في المياه اليونانية

حذر نشطاء بيئيون الحكومة اليونانية من مخاطر بيئية في المنطقة بعد احتجاز ناقلة نفط روسية تحمل نفطًا إيرانيًا في المياه اليونانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان نقابة الناشطين في مجال البيئة بمدينة كاريستوس حذرت خلال بيان من مغبة احتجاز السفينة الروسية “لانا” الحاملة للنفط الإيراني، و التي تمضي يومها الأربعين على التوالي قيد التوقيف بعد لجوئها إلى السواحل اليونانية طلبا للنجدة، ليفاجأ طاقمها بحبس الحكومة اليونانية للسفينة و صعود القوات الأمريكية على متنها للاستيلاء على براميل النفط الإيراني.

وقال البيان "حتى لو تسرب جزء من الألف فقط من الشحنة أثناء عملية النقل في البحر، فإن الضرر البيئي سيكون لا يحصى".

وقالت نقابة الناشطين في مجال حماية البيئة "لدينا مصلحة مشروعة في مطالبة هذه الناقلة بمغادرة خليج كاريستوس فورًا ونقلها إلى منطقة آمنة مع توافر كافة متطلبات السلامة". ويجب ألا تدفع بيئة كاريستوس ثمناً باهظاً آخر لخيارات الحكومة السياسية، ويجب أن تغادر الناقلة الروسية ميناء كاريستوس.

/انتهى/

رمز الخبر 1924076

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =