إيران تؤيد إحلال السلام والاستقرار وتعارض أي تدخل أجنبي في سوريا

أشار الرئيس الايراني إلى أنه تم التوصل إلى اتفاقات جيدة بين إيران وسوريا ويجب اتباعها بجدية، مضيفا ان إيران تؤيد إحلال السلام والاستقرار وتعارض أي تدخل أجنبي في سوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه هنأ الرئيس الايراني حجة الإسلام سيد إبراهيم رئيسي في اتصال هاتفي مع نظيره السوري بشار الأسد، السوريين الحكومة والشعبا بحلاول عيد الأضحى المبارك. سائلا الباري تعالى نزول الرحمة والبركة على الأمم الإسلامية، ولا سيما الدول المقاومة إيران وسوريا.

ووصف رئيسي، زيارة الرئيس السوري الأخيرة إلى طهران بأنها كانت ناجحة، مؤكداً أنه تم خلال هذه الرحلة التوصل إلى اتفاقات جيدة يجب متابعة تنفيذها بجدية.

وذكر أن دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لمحور المقاومة، وخاصة سوريا سيستمر، مضيفا: إن إيران تدعم إحلال السلام والاستقرار وتعارض أي تدخل أجنبي في سوريا.

ومن جانب اخر هنأ الرئيس السوري بشار الأسد في هذا الاتصال الهاتفي، إيران حكومةً وشعباً بحلول عيد الأضحى المبارك وطلب من آية الله رئيسي أن ينقل خالص تهانيه إلى قائد الثورة الإسلامية، الإمام الخامنئي(مد ظله العالي).

وصرح الرئيس السوري أن أعداءنا يضعفون يوما بعد عام ضد محور المقاومة، مضيفا ان إيران وسوريا في خندق واحد، ونآمل أن نحتفل بعيد العام المقبل فيما تشهد دولتا إيران وسوريا نجاحات متزايدة في الداخل والخارج.

/انتهى/

رمز الخبر 1925098

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha