أمير عبداللهيان يؤكد على انه رغم العقوبات حققنا انجازات كبيرة بالاعتماد على قدراتنا الداخلية

قال وزير الخارجية الايراني إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية حققت نجاحات ملحوظة وإنجازات كبيرة في مختلف المجالات بالاعتماد على إرادتها الداخلية وقوتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال أمير عبداللهيان في كلمة أمام اجتماع الـ 20 لمجلس وزراء مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية (D-8) الذي عقد افتراضيا في بنغلاديش اليوم الأربعاء إن تعزيز الآليات المتعددة الأطراف مثل منظمة D8 يحظى بأهمية بالغة بالنسبة للجمهورية الإسلامية في إيران، مضيفا: طالما دعمنا الجهود الجماعية للدول النامية لتحقيق نظام اقتصادي دولي فعال بهدف إقامة نظام اقتصادي دولي وكفؤ إلى جانب حصولها على النمو والتطور الاقتصادي والرفاه وسعادة الشعوب وحفظ القيم والثقافات الوطنية والتبوء بمكانة تليق بها في العلاقات الدولية.

ونوه وزير الخارجية عن ارتياحه للمشاركة في هذا الاجتماع من خلال الفضاء الافتراضي، وقدم تهانيه بمناسبة الذكرى السنوية الـ 25 لتأسيس هذه المنظمة، معربا أمله بأن تواصل منظمة D8 طريقها في تقدمها بكل سرعة وقوة.

وصرح أن الدبلوماسية الاقتصادية وتعميق العلاقات مع الدول المجاورة والدول الإسلامية تعد من أولويات السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشددا على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر من الأعضاء الفاعلة في تصنيف المجموعات الدولية والإقليمية الاقتصادية بينها منظمة D8.

وتابع : نقوم بإنشاء أسس للتجارة الحرة بهدف التقارب الاقتصادي وتعزيز التبادل التجاري مع الدول الأخرى، مشيرا إلى وضع اللمسات الأخيرة على اتفاقية منطقة التجارة الحرة مع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي قريبا.

وأشار إلى قلب المعادلات الاقتصادية للدول وإحباط مخططاتها التنموية جراء أزمة تفشي كورونا، داعيا الدول الأعضاء في المنظمة إلى إيلاء الاهتمام إلى خيارات التعاون الجماعي في حقبة ما بعد كورونا إلى جانب اتخاذ سياساتها وتوجهاتها الوطنية، مشيرا إلى أن الدول الأعضاء تعاني من أزمة انعدام الأمن الغذائي وأمن الطاقة.

وأعلن عن استعداد إيران لوضع كل طاقاتها وقدراتها السياسية والاقتصادية والثقافية في خدمة النمو الاقتصادي والتنمية والازدهار وتنمية القيم المشتركة وقال: أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية حققت نجاحات ملحوظة وإنجازات كبيرة في مختلف المجالات من خلال الاعتماد على إرادتها الداخلية وقوتها علی رغم من فرض الحظر أحادي الجانب من قبل الولايات المتحدة ضدها.

وتابع وزير الخارجية: أعلنا استعدادنا لمساعدة المجتمع الدولي للخروج من أزمة الطاقة الحالية والتعامل مع التهديدات المتعلقة بانعدام الأمن الغذائي.

وأضاف أن موقعنا المتميز في النقل والترانزيت يخدم الأسواق الاستهلاكية، معلنا استعداد إيران للمساعدة في الجهود المبذولة لضمان أمن إمدادات الطاقة كدولة تمتلك موارد ضخمة من الطاقة.

وصرح أن رئيس الايراني "آية الله إبراهيم رئيسي" قدم مبادرة إلى اجتماع رؤساء الدول المصدرة للغاز تحت عنوان "الغاز في خدمة إعادة بناء الاقتصاد العالمي في فترة ما بعد كورونا" ونحن على استعداد لبدء الحوار بين المنتجين والمستهلكين في إطار المبادرة المذكورة.

وصرح أن المنظمة خلال 25 عامًا من تشكيلها، وفرت أرضية مناسبة لتعزيز التعاون الاقتصادي الفعال بين الدول الأعضاء، مضيفا أن حجم التجارة بين الدول الأعضاء يصل إلى أقل من 10 بالمائة على الرغم من تمتعها بالإمكانات التجارية العالية، ومن هذا المنطلق إن إنشاء آليات لتسهيل وتنمية التجارة بين الأعضاء أمر ضروري.

وقال أن إيلاء الاهتمام بمجال التعليم والتكنولوجيا هو أحد القضايا الرئيسية لنجاح المنظمة، لافتا إلى أنه منذ تأسيس المنظمة، أبدت إيران اهتمامها بهذين المجالين من خلال افتتاح جامعة D8 الدولية في مدينة همدان ( غرب البلاد) و"شبكة نقل وتبادل التكنولوجيا" D8" في حديقة "برديس" للعلوم والتكنولوجيا.

وتأسست مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، عام 1997، من دول واقعة غرب أفريقيا وجنوب وشرق آسيا، وتضم تركيا وبنغلادش ومصر وإندونيسيا وإيران وماليزيا ونيجيريا وباكستان.

/انتهى/

رمز الخبر 1925500

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha