المشاط: مؤامرات الأعداء تحطمت بفضل الله ووعي وصمود أبناء الشعب اليمني

ألقى قائد القوات المسلحة الرئس مهدي المشاط، اليوم الاثنين، كلمة خلال تخرج الدفعة العسكرية للمنطقة الرابعة في محافظة ذمار، مؤكداً أن مؤامرات الأعداء تحطمت بفضل الله ووعي وصمود أبناء الشعب اليمني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس المشاط أعلن خلال كلمته عن تدشين العام الهجري من المنطقة العسكرية الرابعة والتأكيد أنه سيكون عام الانتصار."

وأشار إلى أن الجاهزية العالية والتدريب والتأهيل والوعي والبصيرة للقوات المسلحة من الأشياء المهمة جداً في الحرب وفي السلم، متوجها بالشكر للقوات المسلحة والأمن على الأداء الرائع والانضباط المستمر في أداء المسئولية في مواجهة العدوان الظالم.

ولفت إلى أن الأداء العالي والمتميز للمؤسسة الأمنية والعسكرية أفشل كل رهانات الأعداء في جميع الجبهات، قائلا:" بفضل الله ووعي وصمود أبناء الشعب اليمني تحطمت كل مؤامرات الأعداء."

وأضاف: "دشنا هذا العرض العسكري في المنطقة العسكرية الرابعة وستليها كل المناطق الممتلئة بالتدريب والتحشيد" مردفا" بفضل الله وبفضل قائد مسيرتنا المباركة وبفضل جهودكم أصبح العالم ينظر لشعبنا نظرة إعجاب وإعزاز".

وأكد أن العدو بدأ يشعر بالإحباط وسنسعى لنيل حق شعبنا في الحرية والاستقلال والسيادة الكاملة غير المنقوصة، مبينا أنه ومن خلال صمود أبطال الجيش واللجان أثبتنا أن الجمهورية اليمنية باقية لا تستطيع أي قوى في هذا العالم أن تمحو خريطتها أو تشطبها وهذا هو المستحيل بعينه.

وقال الرئيس المشاط: سيروا أيها الأبطال، فمعكم شعب الإيمان والحكمة الظهر والسند، ومعكم القوة الصاروخية والطيران المسير وقيادة حكيمة لا تضاهيها قيادة في الدنيا، مشددا على ضرورة الثقة بأننا سنبذل كل ما بوسعنا من أجل استمرار البناء والتدريب والتحديث والتطوير لقواتنا المسلحة.

وخاطب الرئيس المشاط كل أبناء الشعب اليمني قائلا: "سنكون بمستوى المسؤولية وسنبذل كل جهدنا لتعيش حراً كريما وهذا من حقوقك وسننتزعه من أشداق كل أعدائنا" مؤكدا أن الدعاية والزيف والتضليل هي الأسلحة التي سيستخدمها العدوان في هذه المعركة وسلاح شعبنا في مواجهتها هو التحلي بالصبر والبصيرة والوعي.

وتابع بقوله: "نراهن بأن شعبنا قد بلغ رشده وتسلح بالوعي بفضل الجرعات الثقافية التي يتلقاها من قائد مسيرتنا المباركة."

وأكد على جاهزية واستعداد الجيش واللجان الشعبية للمواجهة بإذن الله سبحانه وتعالى لأنه وعلى الصعيد العسكري وبمسرح العمليات العسكرية ستستعر الحرب أكثر فالأطراف تستعد لها، ونحن لها جاهزون.

المصدر: المسيرة

/انتهى/

رمز الخبر 1925612

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha