موسكو تدرج مجموعة من أعضاء الكونغرس الامريكي وبعض المسؤولين في القائمة السوداء

وزارة الخارجية الروسية تعلن إدراج 25 مواطناً أميركياً في"القائمة السوداء"، رداً على ممارسات الإدارة الأميركية بتوسيع قائمة العقوبات الشخصية ضد المواطنين الروس.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، إدراج 25 مواطناً أميركياً في "القائمة السوداء"، ويأتي ذلك رداً على ممارسات الإدارة الأميركية بتوسيع قائمة العقوبات الشخصية ضد المواطنين الروس.

وقال بيان بهذا الصدد: "رداً على ما تفرضه إدارة جو بايدن من عقوبات متزايدة ضد المواطنين الروس، فقد تم حظر دخول مجموعة أخرى من الأشخاص من بين أعضاء الكونغرس الأميركي، والمسؤولين رفيعي المستوى، وممثلي رجال الأعمال، وكذلك الشخصيات الثقافية (25 شخصاً)، إلى روسيا بشكل دائم".

ومن بين الأشخاص الذين تم حظر دخولهم إلى روسيا: وزيرة التجارة جينا رايموند، السيناتور الجمهوري عن ولاية داكوتا الجنوبية مايكل راوندز، والممثلان الأميركيان بن ستيلر وشون بن. وفي 28 حزيران/يونيو، فرضت الولايات المتحدة، عقوبات على أكثر من 100 فرد وكيان روسي، علاوةً على تطبيق مخرجات قمة "مجموعة السبع" فيما يتعلق بحظر استيراد الذهب من روسيا.

وكانت الدول الغربية وعلى رأسها واشنطن ولندن، فرضت عقوبات غير مسبوقة على روسيا، رداً على العملية العسكرية الخاصة التي بدأتها في أوكرانيا، يوم 24 شباط/فبراير الماضي.

وتتنوع العقوبات ما بين حظر تدريجي للصادرات النفطية، وتكبيل القطاع المصرفي، ومنع شركات الدول الكبرى من التعامل مع السوق الروسية، إضافةً إلى حظر التعامل عبر نظام "سويفت" للمعاملات المصرفية الدولية، وتجميد أصول المصرف المركزي الروسي في الدول الغربية.

كما شملت العقوبات إغلاق الأجواء أمام الطائرات الروسية، وصولاً إلى مصادرة أملاك رجال الأعمال الروس، وفرض عقوبات مباشرة على نواب البرلمان والمسؤولين والفنانين والصحافيين والأدباء والموسيقيين، وصولاً إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصياً.

/انتهى/

رمز الخبر 1926399

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha