أحداث الشغب الاخيرة من تدبير "المثلث الشيطاني" اميركا والكيان الصهيوني واتباعهما

صرّح رئيس هيئة الاركان العامة المشتركة الايرانية اللواء "محمد باقري" أن "احداث الشغب الاخيرة هي نتاج مؤامرة وهندسة المثلث الشيطاني المتمثل باميركا والكيان الصهيوني واتباعهما في المنطقة وخارجها، فضلا عن البيادق المحلية المخدوعة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اللواء "باقري" أكد في بيان، بمناسبة يوم القيادة العامة للشرطة الايرانية الخميس، أن الاحداث الاخيرة أظهرت أن قوى الامن الداخلي(الشرطة) قادرة عبر الحكمة والصبر والبصيرة والقدرة والكفاءة النابعة من المطالب الشعبية، على فرض النظام والانضباط والأمن والسلم المجتمعي، وصيانته من فتن وشغب الاشرار وإرهاب الانفصاليين المسلحين والعملاء للاستكبار العالمي.

وأعتبر أن ما يتعرض له ابناء الشعب الايراني وحماة الأمن في البلاد، من حرب نفسية وهجمات اعلامية مدبرة في غرف الفكر التابعة للنظام السلطوي، ظلما كبيرا لايغفره التاريخ.

وأعرب اللواء باقري عن ثقته بأن الحركة المؤمنة والمقتدرة لقيادة قوى الامن الداخلي للجمهورية الاسلامية في فرض سيادة القانون ومكافحة الفوضى وزعزعة الاستقرار، ستتواصل اكثر من ذي قبل، وأنه وعبر الانسجام والتلاحم الشامليين وجهوزية مجموعة الامن والقوات المسلحة سيتم صيانة جوهر أمن واقتدار الوطن الاسلامي وحياة وكرامة المواطنين الاعزاء.

/انتهى/

رمز الخبر 1926991

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha