سجانون إسرائيليون يقلدون الأميركيين بتدنيس المصحف الشريف

اتهم أسرى فلسطينيون في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي سجانين إسرائيليين بتدنيس مصاحف على غرار ما حصل في معتقل غوانتانامو الأميركي.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن جريدة البيان الاماراتية أن رئيس نادي الأسير الفلسطيني "عيسى قراقع" أكد أنه أبلغ من معتقلين في سجن مجدو أن شرطيين صهيونيين داسوا ومزقوا عمدا نسخا من القرآن الكريم أثناء تفتيش الزنزانات بحثا عن أجهزة هاتف نقال.
 وقال قراقع إن "معتقلي مجدو قرروا تنفيذ إضراب عن الطعام احتجاجا على أعمال التدنيس هذه".
 
كذلك اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عناصر الشرطة الصهيونية بتدنيس القرآن في بيان حمل عنوان : "من غوانتانامو إلى مجدو"، جاء فيه أن "المعتقلين من داخل السجن أفادوا أن ضباط وشرطة السجن قد عمدوا إلى تمزيق المصحف ودوسه وركله بأقدامهم".
 ومن جهته، وصف النائب العربي في الكنيست الصهيوني الدكتور احمد الطيبي سلوك الوحدة الخاصة "نحشون" في سجن مجدو بأنه "معيب" ولا أخلاقي.
 ورفض الطيبي ادعاءات إدارة السجون التي سارعت إلى نفي الحادثة
قائلاً: انه لمن السخرية أن تحدث هذه الأعمال البشعة من قبل جنود أميركيين وإسرائيليين مشيرا إلى أنه قدم اقتراحاً عاجلاً إلى جدول أعمال الكنيست لبحث هذه الجريمة./انتهى/

رمز الخبر 192706

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =