إيران تنفذ حكم الإعدام بحق جاسوس جهاز الاستخبارات البريطاني

أعلنت السلطة القضاية عن تنفيذ حكم الاعدام بحق جاسوس جهاز الاستخبارات البريطاني "علي رضا اكبري" صباح السبت.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه تم تنفيذ حكم الاعدام بحق علي رضا أكبري، الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية، المتهم بالفساد في الأرض واتخاذ إجراءات واسعة النطاق ضد أمن البلاد الداخلي والخارجي من خلال التجسس لصالح جهاز المخابرات التابع للحكومة البريطانية. مقابل مبالغ مالية تقدر بمليون و 805 ألاف يورو 265 ألف جنيه استرليني و 50 ألف دولار.

والاعمال التي تورط بها علي رضا اكبري في السنوات الماضية عبارة عن: العمل ضد الأمن القومي للبلاد، والتجسس لصالح دولة بریطانیا، والارتباط بجهاز التجسس البریطاني MI6 و عقد اجتماعات مكثفة مع ضباط استخبارات العدو في دول مختلفة.

وفي هذا السياق، أكدت وزارة الإمن من خلال نشر بیان: "ان أكبري كان من أهم عملاء جهاز التجسس البريطاني ، الذين جمعوا معلومات مهمة عن البلاد وقدموها عن قصد ووعي الى هذا الجهاز".

وأضاف بيان وزارة الامن عن هذا الجاسوس وتفاصيل الإجراءات المتخذة في تحديده والقبض عليه: "نلفت انتباه الشعب الإيراني النبيل إلى أن أحد أهم عملاء جهاز التجسس البريطاني الخبيث تم رصده يعمل في احد المراكز الحساسة والاستراتيجية بالبلاد، ثم تم اعتقاله بعد عملية طويلة ومتعددة المستويات في مجالات مكافحة التجسس والعمليات الفنية والخداع".

وتابع: "الجاسوس الذي تم التعرف عليه اسمه علي رضا أكبري كان لديه إمكانية الوصول إلى بعض الأجهزة الحساسة للبلد، وفي الوقت نفسه، قدم المعلومات التي تم الحصول عليها إلى جهاز تجسس العدو عن قصد ووعي ومرات عديدة".

وأثناء عملية الحصول على تأشيرة دخول من السفارة البريطانية في طهران، تم التواصل معه من قبل عناصر الامن المتمركزين في هذه السفارة والتحدث اليه وبعد ذلك جرى خلال زياراته الشخصية إلى أوروبا، أستقطابه بشكل كامل الى جهاز التجسس البريطاني .

ونظرًا لأهمية منصبه والإمكانية المتاحة لديه، أصبح علي رضا أكبري جاسوسًا رئيسيًا لخدمة (SIS)، والذي كان في نفس الوقت يجري الحصول على معلومات منه من قبل العديد من الضباط البارزين في فرع جهاز التجسس داخل ايران .

/انتهی/

رمز الخبر 1929712

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha