قائد حرس الثورة الاسلامية يحذر اوروبا من تكرار أخطائها

قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية، اللواء حسين سلامي، ردا على إجراء البرلمان الأوروبي الاخير ضد حرس الثورة، اننا لا نقلق أبدا بشأن مثل هذه التهديدات أو حتى تنفيذها، لأنه يجعلنا أقوى، ولكن ننصح الأوروبيين ان لايكرروا اخطائهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان اللواء حسين سلامي، بعد لقائه رئيس مجلس الشوري الاسلامي، محمدباقر قاليباف، صباح اليوم السبت، شكر مجلس الشورى على دعمه لحرس الثورة واتخاذ مواقف حاسمة وقيمة تجاه المؤامرات العالمية، وخاصة البرلمان الأوروبي، وكذلك اثنى على مكانة الشهيد اللواء قاسم سليماني، قائلا: "ان الشهيد سليماني كان قائدا لا ينسى، والعالم كله يعترف أن هذا القائد العظيم مع رفاقه في حرس الثورة لعبوا الدور الأكبر والأكثر حسماً في إنهاء الإرهاب العالمي".

وأوضح اللواء سلامي: "لو لم تكن جهود حرس الثورة الإسلامية، خاصة فيلق القدس، وقيادة الشهيد سليماني لكان موجة الإرهاب الذي أنشأه الأمريكيون قد امتدت إلى اوروبا وكانت ستدمر الأمن الذي يتمتع اليوم به" .

وأكد اللواء سلامي على دور حرس الثورة الإسلامية في منع نشوب الارهاب في اوروبا، قائلا: "ان دأب الأوروبيين والأمريكيين أنهم يبدلون دائما مكان الجلاد والشهيد وكذلك مكان الظالم والمظلوم".

وذكر: "انهم يعتبرون الدفاع الشرعي للفلسطينيين عن انفسهم، إرهابًا والغزو الصهيوني دفاعًا مشروعًا! كما يعتبرون دفاع الشعب اليمني عن سيادتهم الوطنية والسياسية إرهاباً، وفي المقابل يعتبرون العدوان السعودي وحلفائه دفاعًا مشروعًا، وكذلك يعتبرون دفاع الشعب الايراني وحرس الثورة الاسلامية عن قيمهم ارهابا، وفي المقابل يقدمون انفسهم مناهضا للارهاب، بينما يدعمونه في جميع اشكاله".

وأوضح قائد حرس الثورة: "ان أوروبا ادخلت نفسها في حرب عالمية مرتين، ولكنها لم تتعلم من أخطائها الماضية وتعتقد أنها تستطيع ان تزعزع مع هذه الاجراءات، حرس الثورة الاسلامية الذي يتمتع بقوة الإيمان والتوكل على الله والإرادة الصلبة".

وأكد: "نحن لا نقلق أبدًا على مثل هذه التهديدات أو حتى تنفيذها، لأن مثل هذه الاجراءات يجعلنا أقوى واكثر نشاطا، لكننا ننصح الأوروبيين بعدم تكرار أخطائهم السابقة، فإذا أخطئوا، فعليهم تحمل عواقب خطأهم".

/انتهى/

رمز الخبر 1929923

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha