قالیباف: البرلمان على استعداد للتعامل بشكل حاسم مع أي إجراء يتخذه مجلس أوروبا

قال رئيس مجلس الشوری الإسلامي، محمد باقر قالیباف، نحن مستعدون للتعامل بحزم مع أي عمل من شأنه الإضرار بحرس الثورة الإسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال محمد باقر قاليباف في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت خلال حضوره في مقر القيادة العامة لحرس الثورة الاسلامية ولقاءه مع اللواء سلامي القائد العام لحرس الثورة الاسلامية بصفتي خادما لممثلي الشعب في مجلس الشورى الإسلامي، يجب أن أخاطب الأعداء بأن أعداءنا ليس لديهم معرفة دقيقة بالأمة وحرس الثورة الاسلامية، وخاصة أنهم ليس لديهم أي علم لتحليل العلاقة بين الأمة وحرس الثورة الاسلامية الإيرانية.

وتابع: إنهم يعتقدون أن حرس الثورة كقواتهم العسكرية قوة عسكرية بحتة، غير مدركين أن حرس الثورة الإسلامية والقوات التعبئة جزء من شعبنا وأمتنا.

وذكر قاليباف: اليوم في كل قرية تزورها ترى صورة لشهيد من قوات التعبئة أو شهداء القوات المسلحة وهذا يدل على موقف أبناء هذه القوة.

وأضاف قاليباف اليوم، الشخصية الأكثر شعبية بين الناس هو الشهيد سليماني، والشهيد سليماني هو أحد رجال حرس الثورة، ويجب تصحيح هذا الخطأ في التحليل من قبل الأوروبيين فيما يتعلق بحرس الثورة الاسلامية.

وأشار قاليباف: على البرلمان الأوروبي أن يعلم أن الاقتراح الذي قدمه البرلمان الاوروبي لا يمكن أن يغير مجموعة الحقائق، فالجبهة الغربية تدعم داعش وتسلحها، ومن حارب الإرهاب وأنهى وجود داعش في المنطقة كان حرس الثورة الإسلامية. هذه حقيقة لا يمكن لأوروبا أن تقلبها لأن كل المنظمات الدولية والأشخاص الشرفاء يعترفون بها.

وأضاف: من ناحية أخرى، فإن الأوروبيين يدعمون الإرهاب اليوم، والبرلمان الأوروبي يدعم مجموعة زمرة خلق الارهابية الذين عذبوا واغتالوا أكثر من 17 ألفًا من أعزاء إيران، من النساء والأطفال إلى الكبار والصغار. إذا حدث هذا الإجراء من جانب أوروبا، فسيتم اعتبارهم بالتأكيد من بين نفس الإرهابيين وسيكون سلوكنا معهم في المنطقة هو نفسه.

وصرح قاليباف يجب أن يعلموا أننا في مستوى الردع، وأن التهديدات المحتملة أو التهديدات الفعلية لا تعتبر أي تهديد لنا، وكما يعلمون إذا إنهم يتخذون إجراءات سوف يتعرضون لضربة شديدة.

وذكَّر قاليباف: اليوم مجلس أوروبا يجب أن يكون صاحب القرار سواء كان سيغلق نافذة العقلانية ويتحرك في اتجاه الدفاع عن الإرهاب أو يتخذ قرارًا آخر. نحن في مجلس الشورى الإسلامي مستعدون للتعامل بحزم مع أي عمل يحاول الإضرار بحرس الثورة الإسلامية وتشويه الحقيقة.

/انتهى/

رمز الخبر 1929925

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha